ads
ads

تفاصيل اعترافات المتهم بالنصب على الشباب في شبرا الخيمة

النصب على الشباب - تعبيرية
النصب على الشباب - تعبيرية
منى زاهي
ads


أدلى المتهم بالنصب على الشباب في منطقة شبرا الخيمة بحجة تسفيرهم للخارج، باعترفات تفصيلية أمام النيابة، قائلًا إنه فكر فى إنشاء شركة للسفريات على شبكة الإنترنت واستقطاب الشباب الذين يريدون السفر للعمل وخاصة من لديهم موانع قانونية أو طبية تمنعهم من السفر للخارج وأعلن عن فرص عمل بمعظم المجالات للدول العربية، نظير مرتبات مجزية بجانب تسهيلات أوراق السفر، كى يغرى الشباب بالذهاب إليه.


وتابع المتهم، أنه استغل الشباب الذين يبحثون عن فرصة عمل عقب تخرجهم من الجامعات أو غيرهم من أصحاب المهن الحرفية والمهنية، لتكوين أنفسهم والإنفاق على أسرهم، حيث يقع الكثير منهم فى براثن النصابين الذين يستغلون حاجتهم للعمل والمال بالنصب عليهم بحجة توفير فرص عمل لهم والسفر للخارج خاصة ممن يعانون من معوقات قانونية أو طبية تحول بينهم وبين السفر.


وأضاف فى التحقيقات، أنه كان يقدم محررات رسمية مزورة وأختاما ممهورة بختم النسر وشهادات طبية مزورة لاستقطاب ضحاياه أصحاب الموانع القانونية أو الطبية الذين يريدون السفر للعمل بالخارج، وكان يأخذ على عقد العمل من 30 إلى 50 ألف جنيه نظير ذلك.


كانت معلومات وردت للإدارة العامة للأموال العامة، بتقدم عدد من الأشخاص راغبى السفر للعمل بالخارج بمحررات رسمية مزورة منسوبة لبعض الجهات الحكومية، لمسئولى السفارات والقنصليات العربية بالبلاد بقصد الحصول على تأشيرات عمل بموجب تلك المستندات المزورة .


أسفرت تحريات إدارة مكافحة جرائم التزييف والتزوير، عن أن وراء ذلك النشاط شخص مقيم بدائرة قسم شرطة شبرا الخيمة أول، حيث إنه أنشأ شركة للسفريات دون الحصول على ترخيص من الجهات المختصة لممارسة نشاط إلحاق العمالة المصرية بالخارج، كائنة بدائرة قسم شرطة شبرا الخيمة أول، واتخاذه من مقر الشركة وكرًا لممارسة نشاطه الإجرامى فى تزوير المحررات الرسمية والنصب والاحتيال على الشباب راغبى السفر للخارج بقصد العمل، وقيامه بالإعلان عبر شبكة "الإنترنت" عن توافر فرص عمل بالعديد من الدول العربية بمهن مختلفة ومرتبات مجزية لاستقطاب ضحاياه من راغبى السفر للخارج ممن لديهم موانع قانونية فى الحصول على تأشيرات عمل بالطرق المشروعة، بعد إيهامهم بقدرته على تسفيرهم نظير حصوله على مبالغ مالية طائلة منهم.


وعقب تقنين الإجراءات أمكن ضبط المتهم المذكور داخل مقر الشركة المشار إليها، وعثر بحوزته على ما يلى، 18 جواز سفر مصرى خاصة بضحاياه من راغبى السفر للخارج، و550 طلب تشغيل منسوب لإحدى الشركات ممتلئ البيانات، تصريح عمل منسوب لإحدى الهيئات بإحدى الدول العربية، و3 عقود عمل منسوبة لإحدى الوزارات بإحدى الدول العربية، وكمية من صور المستندات الخاصة براغبى السفر، ومطبوعات ورقية إعلانية عن نشاطه المذكور، كمية من إيصالات استلام نقدية تراوحت ما بين 30 إلى 50 ألف جنيه، وكلاشيه تقرأ بصمته اسم شركة توريد العمالة والترجمة القنصلية، وهاتف محمول مُحمل بالعديد من صور المستندات المضبوطة .


كما تم ضبط جهاز حاسب آلي "لاب توب" مُحمل بالعديد من بصمات أختام شعار الجمهورية المعدة لاستخدامها على محررات مزورة منسوبة إلى الجهات الحكومية، شهادة من واقع جدول الجنح منسوب لإحدى النيابات الكلية – خالية البيانات – ممهورة بخاتم شعار الجمهورية المنسوب لذات الجهة "معدة للتزوير عليها"، خطاب اعتماد منسوب لأحد البنوك – خالى البيانات – وممهور ببصمة شعار الجمهورية المقلدة، شهادات تحاليل طبية خالية البيانات ومعدة للتزوير، كمية من صور تأشيرات عمل منسوبة للدول العربية، وبمواجهة المتهم المذكور اعترف بنشاطه الإجرامى وتم اتخاذ الإجراءات القانونية.