ads
ads

قتل والده ودفنه أسفل سريره.. تفاصيل انتحار "الابن العاق" تحت عجلات قطار إمبابة

أرشيفية
أرشيفية
إبراهيم بكري
ads


أقدم الابن المتهم بقتل والده ودفن جثته داخل مقبرة اسمنتية أسفل سريره بمنطقة بولاق الدكرور، على الانتحار، بإلقاء نفسه أمام أحد القطارات بمحطة إمبابة، الأمر الذي أدى إلى مصرعه في الحال.


وعلى مدار الساعات القليلة الماضية، كثفت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الجيزة، من جهودها لضبط "محمد"، البالغ من العمر 31 سنة، والمتهم بقتل والده، ودفنه أسفل سرير، حتى ورد بلاغ لغرفة عمليات النجدة، بانتحار شاب على شريط السكة الحديد، بدائرة قسم شرطة إمبابة، يحمل مواصفات المتهم بقتل والده.


وتعود القضية، إلى تقدم مواطن يدعى "عمرو.م"، ٥١ سنة، ويعمل فني هندسي، ببلاغ للرائد محمد الجوهري، رئيس مباحث قسم بولاق الدكرور، يفيد بغياب والده، ٧٠ سنة بالمعاش، منذ الأربعاء الماضي. 


وتم تشكيل فريق بحث وتحرٍ، لكشف ملابسات اختفاء الأب، الذي تبيّن أنه كان يقيم مع زوجته "نجاح"، 61 سنة، وشقيقه من الأب “محمد”، 31 سنة، وأنه كان يتشاجر مع نجله الأخير، بسبب خلافات مالية وأسرية.


وأضافت التحريات، أن زوجة الأب عادت يوم الأربعاء الماضي، من زيارة لابنتها، وعند دخولها المنزل لم تجد زوجها، فتوجهت للابن، وسألته عن مكان وجود والده، فأخبرها بأنه خرج من المنزل، ولم يعد حتى الآن.


وبمعاينة المنزل عثر على آثار رمال، وبتتبعها قادت إلى أسفل سرير الابن، حيث وجدت آثار أسمنت حديثة، وبفتح الحفرة المغطاة بالأسمنت، فوجئوا بانبعاث رائحة كريهة، وبانتداب الأدلة الجنائية، أمكن استخراج جثة، وتبيّن أنها للأب، وفي حالة انتفاخ وتعفن، وتم نقلها إلى المشرحة.


وتحرر  المحضر اللازم  بالواقعة، وأخطرت النياية العامة التي باشرت التحقيقات.