ads
ads

تصعيد خطير لـ«المعلمين المؤقتين» ضد «التعليم» بعد المسابقة الأخيرة

المعلمون المؤقتون خلال وقفة احتجاجية
المعلمون المؤقتون خلال وقفة احتجاجية سابقة
ads

أثار إعلان  وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، عن المسابقة الجديدة، غضب المعلمين المنتهية عقودهم في مايو الماضي، معتبرين أن الوزارة تجاهلت حقهم في المطلب الخاص بالتجديد، ووضعت شروط تعجيزية في المسابقة الجديدة.

وشهدت مجموعات المعلمين على "فيسبوك" دعوات لمقاطعة المسابقة، وشن حملات ضد وزير التربية والتعليم طارق شوقي، ونائبه الدكتور محمد عمر.

وتداول المعلمون المؤقتون منشورا، على مواقع التواصل الاجتماعي، جاء فيه، "بسم الله الرحمن الرحيم
واعتصموا بحبل الله جميعاً ولا تفرقوا، صدق الله العظيم، بعد التواصل مع الكثيرين من المعلمين المتعاقدين المؤقتين الذين يتعرضون لأكبر وأبشع عملية تهميش وتضيق خناق على مستقبلهم وجرهم إلى الكفر بالأوطان من قبل وزير التعليم ونائبه عن طريق استغلالهم بفرض شهادات لا تسمن ولا تغنى من جوع ، بل إنها تزيد من احتياجاتهم ومد أيديهم للأخرين ومعظمهم أرباب أُسر لديهم مسؤوليات كبيرة أمام أُسرهم وأنفسهم ومجتمعهم".


وأضاف المنشور الذي انتشر على نطاق واسع وحظي بألاف الإعجابات والمشاركات على مجموعات التواصل الاجتماعي الأبرز: "فإننا قد قررنا بالإجماع الذهاب يوم الإثنين القادم الموافق ٢٠١٩/١٠/١٤م إلي مكتب سيادة النائب العام المصرى لتقديم بلاغات ضد وزير التعليم ونائبه لتجاوزهم القانون والدستور واستغلال مناصبهم بتحويل وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى المصرية إلى وزارة خاصة بهم يتصرفون حيث مصالحهم الخاصة بجعلها وزارة تجارية يتربحون منها ويعقدون صفقات مع جهات أجنبية ومحلية على حساب شباب مصر الذين يبحثون عن فرصة عمل داخل وطنهم.


وتابع: قررنا أيضاً أن يتضمن البلاغ قضية ال ٣٦ ألف معلم وما تعرضوا له فى مسابقة فبراير الماضي من العقد المهين الذى يخالف فى بنوده ونصوصه القانون والدستور ويهدر المال العام.

وواصل: ويأتى فى نهاية البلاغ المطالبة بالتحقيق مع وزير التعليم ونائبه فى كل التهم الموجهة إليهما وعزلهم من المنصب ومحاكمتهم العاجلة، حفظ الله مصر وشعبها وشبابها ونصرها على الأعداء داخليا وخارجياً.

وختم: الإثنين القادم الموافق ٢٠١٩/١٠/١٤م موعدنا أمام مكتب سيادة النائب العام المصرى.


وأعلنت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني بدء مسابقة للتعاقد مع 120 ألف معلم لسد عجز المعلمين في جميع أنحاء الجمهورية بالتخصصات المختلفة.

وأطلقت الوزارة بوابة توظيف أكدت أنّها ستكون الأكبر عربيا منذ ظهر الأربعاء، وأُتيحت الفرصة للراغبين في شغل الوظائف للتقدم بأوراقهم.