ads
ads

قصص مأساوية لضحايا نصاب التخصيص بـ"الإسكان الاجتماعي"

نصاب تخصيص شقق الإسكان الاجتماعي
نصاب تخصيص شقق الإسكان الاجتماعي
عبد الهادي أبوطالب
ads

ألقت مباحث الأموال العامة القبض على نصاب أوهم أشخاص بقدرته على تخصيص وحدات سكنية تابعة لمشروع الإسكان الاجتماعي، التي تقوم بطرحها وتنفيذها وزارة الإسكان، على خلاف الحقيقة، واستولى على مبالغ مالية منهم.

البداية بورود بلاغ للإدارة العامة لمباحث الأموال العامة من شخص مصري الجنسية يعمل خارج البلاد، ومقيم بالقاهرة بتعرضه لواقعة نصب والاستيلاء على أمواله من قبل أحد الأشخاص انتحل صفة موظف بوزارة الإسكان، وأوهمه بقدرته على تخصيص وحدة سكنية تابعة لمشروع الإسكان الاجتماعي التي تقوم بطرحها وتنفيذها وزارة الإسكان على خلاف الحقيقة.

وأكدت جهود فريق البحث بإدارة مكافحة التزييف والتزوير، أن وراء ارتكاب الواقعة "عاطل" يبلغ من العمر 34 عاما، ومقيم بمحافظة المنيا، سبق اتهامه في 7 قضايا "تزوير، تبديد، استيلاء، نصب، سرقة متنوعة" ومطلوب التنفيذ عليه في 3 قضايا "ضرب، استيلاء" ومحكوم عليه بالحبس لمدة سنتين و6 أشهر.

وأضافت التحريات، أن المتهم استغل سابقة عمله بإحدى الشركات المتعاقدة مع وزارة الإسكان والتي تتولى الاستعلام عن الأشخاص المتقدمين لقرعة الإسكان، واستولى على كشوف مدون بها بيانات المواطنين السابق تقدمهم لقرعة وزارة الإسكان، ولم يحالفهم التوفيق بوحدات سكنية، وقام بمعاودة الاتصال بهم مُدعياً كونه موظف بوزارة الإسكان وأنهم قد فازوا بوحدات سكنية طالبا منهم مبالغ مالية بزعم إيداعها بأحد البنوك كمقدم للوحدات، واستولى عليها بعد أن قدم لهم إيصالات إيداع وخطابات تخصيص منسوب صدورها لوزارة الإسكان والمجتمعات العمرانية "مزورة"، وعقب الاستيلاء على أموالهم أغلق هواتفه المحمولة بغرض مراوغة ضحاياه والهروب من ملاحقتهم.

وبتقنين الإجراءات أمكن ضبط المتهم بمدينة نصر أول، وعثر بحوزته على عدد خاتمين "كاوتشوك" أحدهما لشعار الدولة وتقرأ بصمته وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، والثاني أكلاشيه تقرأ بصمته وحدة الإسكان الاجتماعي، مجموعة من قرارات تخصيص واستلام وحدات سكنية - بعضها خالي البيانات -منسوب صدورها لوزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية وممهورة ببصمات أختام شعار الدولة المقلد "المضبوط بحوزة المتهم".

كما تم ضبط مجموعة من قرارات تسليم وحدات سكنية تابعة للمشروع القومي للإسكان - بعضها خالي البيانات - منسوب صدورها إلى وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية وممهورة ببصمات أختام شعار الدولة المقلدة، مجموعة من الكشوف الخاصة بضحاياه مثبت بها (الاسم - الإقامة - رقم التليفون)، مجموعة من الخطابات المنسوب صدورها لوزارة الإسكان "المرافق والمجتمعات العمرانية"، موجهة إلى أحد البنوك تتضمن الموافقة على تخصيص وحدة سكنية لشخص وأنه يتطلب منه سداد مبالغ مالية، مجموعة من إيصالات الإيداع النقدية المنسوبة لأحد البنوك "مزورة بالكامل"، مجموعة من طلبات التقديم للحصول على وحدات سكنية منسوبة إلى وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية بعضها خالي البيانات، مجموعة من الكشوف المدون بها بيانات العديد من الأشخاص السابق التقدم لهم بقرعة الإسكان.

وضُبط أيضا مجموعة من الخرائط والرسوم الهندسية يستخدمها المتهم في إيهام ضحاياه، مجموعة من المستندات الخاصة بالمجنى عليهم عبارة عن صور ضوئية لـ(بطاقة الرقم القومي، شهادات الميلاد، شهادات التخرج)، 4 شرائح هواتف محمولة، هاتف محمول بفحصه فنيا تبين قيام المتهم بإنشاء شركة وهمية على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" للمقاولات والإسكان والتعمير، قام من خلالها باستقطاب العديد من ضحاياه - العديد من الملفات مدون بها بيانات المتقدمين بقرعة الإسكان - محادثات متبادلة بينه وبين ضحاياه على برنامج "الواتس اب" تؤكد نشاطه).

كما أمكن التوصل إلى 7 من المجني عليهم ، وبسؤالهم قرروا قيامه بالاحتيال عليهم والاستيلاء على مبلغ 25 ألف جنيه من كل منهم بزعم توفير وحدات سكنية لهم.

وبمواجهته أقر بارتكاب الواقعة، وتم تكليف إدارة مكافحة جرائم غسل الأموال بمتابعة وملاحقة أموال وممتلكات المتهم من متحصلات نشاطه.

وتم اتخاذ الإجراءات القانونية حيال الواقعة، وإحالتها للنيابة العامة لمباشرة التحقيقات.