ads
ads

تحريات المباحث تكشف كواليس انتحار طالبة الدقي.. ورسالتها المؤثرة لوالدتها

أرشيفية
أرشيفية
منى زاهي
ads


صرحت نيابة الدقي بدفن جثة، طالبة انتحرت بإلقاء نفسها من الطابق الخامس، بسبب مرورها بأزمة نفسية.

وكشفت التحقيقات، بإشراف المستشار محمد القاضي المحامي العام الأول لنيابات شمال الجيزة الكلية، عن أن المتوفاة، تبلغ من العمر 19 عاما طالبة في معهد خدمة اجتماعية، انفصل والداها منذ عدة سنوات، وتوجهت للإقامة برفقة والدها، الذي تزوج من أخرى، بينما تزوجت والدتها من آخر وأنجبت فتاة.

وأكدت تحريات مباحث الجيزة برئاسة اللواء محمود السبيلي، مدير الإدارة العامة للمباحث والعقيد عمرو البرعي، مفتش مباحث قطاع وسط الجيزة أن الطالبة، توجهت لزيارة والدتها بشقتها بشارع السد العالي بالدقي لأول مرة، بعد فراق 5 سنوات، وبعدما مكثت مع والدتها وشقيقتها لفترة قصيرة، وشكت لها من سوء معاملة والدها وزوجته، دخلت لإحدي غرف الشقة، وفي الساعات الأولى من الصباح سمع أهالي شارع السد العالي، صوت ارتطام قوي، ليكتشفوا أن الفتاة ألقت بنفسها من شرفة شقة والدتها بالطابق الخامس.

لاحظت الأم والشقيقة الصغرى رسالة على هاتفيهما، من هاتف الابنة المنتحرة، تضمنت الرسالة طلبا منها للأم بأن تسامحها قائلة: "أنا رايحة عند ربنا.. سامحيني هلخبطلك اليوم ويا رب تعيشي سعيدة مع أختي"، بينما تضمنت رسالتها لشقيقتها نصيحة لها بالاهتمام بدراستها قائلة: "ذاكري كويس وعايزاكي تكوني أحسن حد في الدنيا".

وأكدت الأم والشقيقة أن المتوفية حضرت إليهما، وحالتها النفسية سيئة، وانتحرت بإلقاء نفسها من الطابق الخامس ولم يشتبه جنائيا في الوفاة.

ads