ads
ads

أخطر أسباب انتشار الشائعات على «السوشيال ميديا»

انتشار الشائعات
انتشار الشائعات
هاجر محمد
ads


قال الدكتور على الإدريسي، أستاذ الاقتصاد بـ«جامعة 6 أكتوبر»، إنّ الشائعات تأتي دائمًا من المواطن والتصدي لها ومحاربتها أيضًا من المواطن، لافتًا إلى أن مواقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» و«تويتر» منبع الشائعات وهذا أحد سلبياته.


وأضاف في تصريحات خاصة لـ«النبأ»، أن الخاسر الوحيد في نشر الشائعات هو المواطن؛ لأن الشائعات تهدد الاستقرار السياسي والاقتصادي في مصر، موضحًا أن انتشار الشائعات تقلل فرص الاستثمار في البلاد.


وأشار «الإدريسي»، إلى أن الهدف الأساسي من نشر الشائعة هو هدم الدولة، وهز الثقة بين المواطن والحكومة والرئيس، والتشكيك في جميع القرارات التي تتخذها الدولة وإثارة البلبلة للتأثير على الشأن الداخلى.


وأوضح أستاذ الاقتصاد، أن الإعلام له دور كبير في نشر الشائعات خلال الفترة الماضية، مطالبًا بتحري الدقة من المعلومات المتداولة وأخذ المعلومة من مصادرها الرسمية.


بدوره، قال النائب جون طلعت، عضو لجنة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بـ«مجلس النواب»، إن السبب الأساسي في انتشار الشائعات هو عدم وعي المواطن، موضحًا أن هناك حربا خارجية تعمل على نشر أكاذيب ودس سمومها وإحباط الشعب المصري.


وأضاف في تصريحات خاصة لـ«النبأ»، أن نشر الشائعات على مواقع «السوشيال ميديا»، وفبركة الأخبار، وابتزاز بعض الشخصيات، يتم التصدي له عن طريق قانون مكافحة الجريمة الإلكترونية، لافتًا إلى أن العقوبات تصل من سنتين إلى 5 سنوات، وغرامات مالية.


وأشار «طلعت»، إلى أن الجهات الحكومية تبذل كل ما في وسعها للتصدي لحرب الشائعات من خلال هيئة الاستعلامات، والمركزي الإعلامي لمجلس الوزراء، مطالبًا المواطن بالتأكد من المعلومة من مصدر موثوق فيه.

ads