ads
ads

زيارة الـ«7 أيام».. أسباب استعانة «وزارة السياحة» بنشطاء المنصات الإلكترونية الحديثة

وزيرة السياحة وكبري المدونين
وزيرة السياحة وكبري المدونين
مي بدير
ads


في إطار سعى وزارة السياحة لتقديم صورة معاصرة وأكثر حداثة عن مصر من خلال خلق محتوى غير نمطى وجديد للمقاصد السياحية المختلفة، وفى ضوء اهتمام الوزارة بتحديث آليات الترويج والاستعانة بالمنصات الإلكترونية الحديثة وتأكيدا على دور مواقع التواصل الاجتماعي كأحد أهم هذه الآليات الترويجية الحديثة على مستوى العالم، قامت وزارة السياحة بدعوة واستضافة عدد من المدونين والمؤثرين على مواقع التواصل الاجتماعي والمتخصصين في السياحة والسفر من مختلف قارات العالم في زيارة إلى مصر لمدة أسبوع لنشر الصور والكتابة عنها على مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بهم والتي يتابعها الملايين، وقد قامت الوزارة بتنظيم برنامج سياحى لهم خلال الفترة من 19 إلى 27 سبتمبر الجاري.

وفي نهاية الرحلة التي نظمتها لهم، أقامت الوزارة أمس الملتقى الدولي للمدونين والمؤثرين في مجال السياحة وذلك لعرض الصور والفيديوهات التي قاموا بنشرها خلال هذا الأسبوع، وتجربتهم فى الأماكن السياحية المصرية المختلفة، وذلك في إطار احتفال الوزارة بيوم السياحة العالمي الذى يوافق ٢٧ سبتمبر من كل عام.

وخلال الملتقي تحدثت الوزيرة عن أهمية وجود المدونين والمؤثرين من دول العالم، بالإضافة إلى الشباب المصري الذين يعملون في مجال خلق المحتوى الترويجي للأماكن السياحية في مصر، والذين يقومون بخلق محتوى جديد ومختلف وغير تقليدي لهذه الأماكن، مشيرة إلى أن الترويج والتنشيط للسياحة المصرية ليست مسئولية الجهات الرسمية فقط إنما يجب ان يشارك فيها المجتمع وخاصة الشباب المصري.

وأكدت على أهمية استضافة مثل هؤلاء المدونين ودورهم فى تكثيف تواجد مصر عالميا على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة من خلال خلق محتوى متميز، ولما لهم من تأثير كبير على نقل تجاربهم السياحية لمتابعيهم حول العالم.

وأوضحت الدكتورة رانيا المشاط أن الوزارة بذلك تكون قد حققت ما يتضمنه محور الترويج والتنشيط ببرنامج الإصلاح الهيكلي لتطوير قطاع السياحة المصري والذي يرتكز على تحديث آليات الترويج والاستعانة بالتقنيات والمنصات الإلكترونية الحديثة مواكبة للتغييرات السريعة والمتلاحقة عالميا في هذا المجال، لافتة إلى أن هناك عنصر رئيسى بهذا المحور يتضمن استضافة المدونين والمؤثرين على مواقع التواصل الاجتماعى عالميا للترويج السياحى لمصر. 

كما أشارت إلى إعلان الوزارة عن الشراكات الدولية للترويج والتنشيط مع كبري المؤسسات العالمية العاملة في المجال يوم 9 سبتمبر الحالي وهم شركة Beautiful Destination العالمية، وشبكة CNN العالمية ، وشركة Ctrip الصينية، ومؤسسة Discovery العالمية، ومجموعة إكسبيديا Expedia العالمية ، وشركة Isobar، لافتة إلى حصول الفيلم الترويجي people to people الذي أعدته الوزارة مع beautiful destinations علي جائزة افضل فيلم ترويجي في الشرق الأوسط من منظمة السياحة العالمية.

وتحدثت عن التقرير الأخير الذي أصدرته Bloom Consulting "بلوم للاستشارات" المتخصصة في تحليل وتقييم وتصنيف أداء الترويج السياحي للدول (العلامة التجارية للدول) " Country Branding" والذى حصلت مصر وفقا له على المركز الأول على مستوى أفريقيا ، وأشار إلى أن ما قامت به مصر يعتبر قدوة يحتذى بها لدول في قارات اخرى خاصة لقدرة مصر على الصمود وتغير الصورة الذهنية عن مقاصدها السياحية" .

كما أظهرت مصر وفقا لهذا التقرير أداءً متميزاً في الطلب الرقمي على المقصد المصري، أو عمليات البحث علي الإنترنت، وأشار إلى أن هذه العوامل التي أدت الي حصول مصر على هذا المركز المتقدم ساهمت فى تحسين العائدات والمتحصلات من السياحة والتواجد والحضور على وسائل ومنصات التواصل الاجتماعي.

وأشارت الوزيرة إلى أن رؤية الوزارة ترتكز على تغيير الصورة النمطية للسياحة المصرية من خلال الحرص على التركيز على المنصات الرقمية الهامة التي أصبحت لغة العصر لما لها من قدرة كبيرة على جذب شرائح متنوعة من المتابعين لها وخاصة مواقع التواصل الاجتماعي التى أصبحت الأكثر انتشارا في العالم، وأكثرها تفاعلا مع الجمهور. 

وأضافت أن أكثر من 40 % من السائحين حول العالم تحت سن 33 عاما يستخدمون موقع الانستجرام عند اتخاذ قراراتهم للسفر؛ وذلك ووفقا لدراسة هامة نشرها موقع Forbes . 

كما أشارت الوزيرة إلى أهمية التعاون الذي تم بين كل من المدونين الأجانب والمصريين لما له من دور كبير فى خلق محتوى متميز، موضحة أن الوزارة ستقوم باستخدام الصور والمحتوى الذي يقوم هؤلاء المدونين بتصويره بدقة على مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بها، وفى كافة الأحداث والفعاليات المحلية والدولية ومنها المعارض الخارجية.

وخلال الملتقي، تحدث هؤلاء المدونين عن تجربتهم السياحية بمصر، معربين عن سعادتهم بزيارة مصر وبحسن الضيافة وحفاوة الاستقبال التي لمسوها من الشعب المصري، بالإضافة الي انبهارهم بكل ما شاهدوه من معالم سياحية وأثرية تشهد على الحضارة المصرية العريقة.

وشارك في هذا الملتقي مدونون ومؤثرون متخصصون في مجال السياحة والسفر جاءوا من دول السويد وإيطاليا والإمارات العربية المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية واسبانيا وكوريا الشمالية وكندا، وتضمنت زيارتهم لمصر جولات سياحية بالعديد من الأماكن السياحية والأثرية بمدينتى القاهرة والجيزة (المتحف المصري بالتحرير، وقلعة صلاح الدين بالقاهرة ومنطقة الاهرامات بالجيزة)، ومدينتى الأقصر وأسوان (معبد الأقصر ومعبد الكرنك ومعبد حتشبسوت بالأقصر ومعبد فيلة والقرية النوبية باسوان)، ومدينة الإسكندرية (مكتبة الإسكندرية وقلعة قايتباي بالإسكندرية)، بالإضافة الي زيارة مرسي علم وواحة سيوة ومدينة العلمين والساحل الشمالي.

كما شارك في الملتقي الرحالة والمغامر البريطاني بن هوفلر وهو أحد الذين شاركوا في تأسيس درب البحر الأحمر، والمغامر المصري عمر السمرة، وشيوخ القبائل فى درب سيناء، والسيدة أم ياسر أول مرشدة سياحية من بدو سيناء. 

وحضر هذا الملتقي من القطاع الخاص السيد أحمد الوصيف رئيس الاتحاد المصرى للغرف السياحية، ورؤساء الغرف السياحية الخمس، كما حضر من الوزارة المهندس سراج سعد الدين رئيس هيئة التنمية السياحية، والمهندس أحمد يوسف رئيس الهيئة المصرية العامة لتنشيط السياحة، بالإضافة إلى قيادات وزارة السياحة.

كما حضر سفراء وممثلو عدد من سفارات الدول المختلفة منها اندونسيا وسنغافورة والبرازيل والولايات المتحدة الأمريكية ولتوانيا وفيتنام واليابان وطاجيكستان ومالطا والتى كانت قد استعادت في سبتمبر الجارى خطوط طيرانها المباشرة إلى القاهرة بعد توقف رحلاتها إلى مصر لمدة 12 عاما.

وتم خلال المنتدى عرض الفيلم الترويجي الأول الذى أطلقته وزارة السياحة People to people.

جدير بالذكر أن هؤلاء المدونين قاموا طوال الأسبوع الجاري بالتقاط ونشر صور وفيديوهات حية عن تجربتهم السياحية التي عايشوها في مصر من داخل العديد من الأماكن السياحية والاثرية التي تضمنها برنامج الزيارة، وقاموا بنشرها عبر مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بهم مما نال إعجابا شديدا وتفاعلا كبيرا من مئات الألاف من المتابعين لهم حول العالم والذين يسترشدون بآرائهم عند اتخاذ قرارات السفر.

فقد قام المدون الإيطالي Alessandro Marras، ببث صور وفيديوهات على موقع انستجرام مع تعليقات إيجابية على صفحته أعرب خلالها عن سعادته بزيارة مصر وعن إعجابه بالأماكن السياحية والاثرية التي قام بزيارتها ومنها منطقة الأهرامات بالجيزة ونهر النيل ومجمع الأديان بمصر القديمة والمتحف المصري بالقاهرة وقلعة قايتباي بالإسكندرية.

كما قام المدون الإماراتي أحمد عدلي، ببث صور وفيديوهات أيضا على صفحته على موقع انستجرام، عرض خلالها الأماكن السياحية والاثرية التي قام بزيارتها ومنها منطقة الاهرامات بالجيزة ومجمع الأديان بمصر القديمة والمتحف المصري بالتحرير وقلعة صلاح الدين.

ونشرت المدونة الأمريكية چويل دون العديد من الصور من سيوة ومرسى علم والساحل الشمالي .

وكانت وزارة السياحة قد استضافت العديد من المدونين والمؤثرين من مختلف دول العالم في زيارات عديدة لمصر، حيث قامت الوزارة بتنظيم زيارة لعدد من المدونين من الولايات المتحدة الأمريكية لمصر بالتعاون مع غرفة التجارة الأمريكية في نوفمبر الماضي، وتحرص وزارة السياحة على تقديم الدعم والمساعدة للمدونين الذين يختارون زيارة مصر ويقوموا بنشر صورهم بها على مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بهم، وذلك سواء عن طريق تسهيل إجراءات استخراج تصاريح التصوير فى الأماكن الأثرية التى يقومون بزيارتها، أو فتح بعض المناطق الأثرية في غير المواعيد الرسمية، وذلك من خلال التنسيق المستمر مع وزارة الاثار، وبالتعاون مع شرطة السياحة والآثار، فقد قدمت الوزارة التسهيلات لمراد عثمان وزوجته ناتالى عثمان وهما من أهم المدونين والمؤثرين فى وسائل التواصل الاجتماعي الروسية والدولية فى مجال السياحة، حيث أن لديهما أكثر من ٦ ملايين متابع حول العالم، وذلك خلال رحلتهم الى مصر .

كما استعانت الوزارة بالعديد من هؤلاء المدونين والمؤثرين في المعارض الدولية التي تشارك بها الوزارة ومنهم ملتقى سوق السفر العربى ATM.
زيارة الـ«7 أيام»..
زيارة الـ«7 أيام»..

ads