ads
ads

«طلبوا فدية مليوني جنيه».. أمن سوهاج يكشف «لغز» اختطاف «طالب» على يد تشكيل عصابي

متهمين - أرشيفية
متهمين - أرشيفية
أحمد عمران

كشفت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن سوهاج، بالتنسيق مع قطاع الأمن العام، لغز واقعة اختطاف «طالب»، بمركز المراغة شمال محافظة سوهاج، وتبين من خلال التحريات أن وراء ارتكابها «سيدة و7 عاطلين» لعلمهم بثراء والد الضحية، وطلبوا فدية مليونى جنيه، وعقدوا العزم على قتل المجنى عليه فى حالة عدم دفع «الفدية»، تم ضبطهم.


تلقى اللواء حسن محمود العمدة، مساعد وزير الداخلية، مدير أمن سوهاج، إخطارًا من مأمور مركز شرطة المراغة، بورود بلاغ من «م. ف. ب»، 37 سنة، عامل، يفيد باختطاف نجل شقيقه «ج. و»، 14 سنة، طالب، عقب قيامه بتوصيل إحدى السيدات لقرية بدائرة المركز بـ«توك توك»، ملك والده، 58 سنة، فكهانى، بعد شرائها كمية من الفاكهة من الأخير، وأن والد الطالب تلقى اتصالا هاتفيا من مجهول من هاتف نجله طلب منه مبلغا ماليا «فدية» نظير إطلاق سراحه.


شُكل فريق بحث تحت إشراف اللواء عبد الحميد أبو موسى، مدير المباحث الجنائية بمديرية أمن سوهاج، وبمشاركة مفتشى قطاع الأمن العام، وضباط إدارة البحث الجنائى، توصلت جهوده من خلال الاستعانة بالتقنيات الحديثة، إلى تحديد مرتكب الواقعة، وتبين أنهم كلًا من: «سيدة و7 عاطلين».


وعقب تقنين الإجراءات تم استهدافهم بعدة مأموريات، من ضباط قطاع الأمن العام، وضباط إدارة البحث الجنائى بسوهاج، أسفرت عن ضبط المتهمين، وتم اقتيادهم إلى ديوان المركز، وبمواجهتهم اعترفوا تفصيليًا بارتكابهم الواقعة.


وأقر المتهمون بتكوينهم تشكيل عصابي فيما بينهم وعقدوا العزم على ارتكابهم الواقعة، وخطف المجنى عليه مستخدمين «توك توك»، لعلمهم بثراء والده، وطلبوا فدية مالية قدرها مليوني جنيه، مقابل إطلاق سراحه، وأضافوا بقيامهم بنقل المجنى عليه إلى شقة مملوكة لأحد المتهمين كائنة بمدينة صدفا بمحافظة أسيوط، وعقدوا النية بالتخلص من الضحية بقتله فى حالة عدم دفع الفدية، خشية أن يفتضح أمرهم.


وكشفت التحريات عن أن المتهمين وزعوا الأدوار فى العملية، على أن تقوم السيدة باستدراج الضحية، ويتولى الباقى توثيقه، ونقله إلى محافظة أسيوط، وتم تحرير المختطف وضبط التوك توك الخاص به.


وتحرر عن ذلك المحضر اللازم بالواقعة وأخطرت النيابة العامة لتتولى مباشرة التحقيقات.