ads
ads

ثلاثمائة عالم عربي وإسلامي يؤيدون «السيسي» ضد الإرهاب

الرئيس السيسي
الرئيس السيسي
ads

أعلن أكثر من ثلاثمائة عالم من وزراء الشئون الإسلامية والأوقاف والمفتين ورؤساء المجالس الإسلامية العليا والعلماء والمفكرين والكتاب والباحثين الذين شاركوا في مؤتمر المجلس الأعلى للشئون الإسلامية بوزارة الأوقاف المصرية تحت عنوان: "فقه بناء الدول.. رؤية عصرية فقهية" تقديرهم الكبير وتثمينهم البالغ لدور الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية.


ووصف وزير الشئون الإسلامية والدعوة والإرشاد بالمملكة العربية السعودية الشقيقة، وكثير من المشاركين في المؤتمر بالرئيس الحكيم المجاهد وهو ما أكد عليه جميع المتحدثين والمشاركين في المؤتمر، مؤكدين أن ما قام به سيادته يعد أنموذجا للقائد الوطني الشجاع الذي استطاع أن ينقذ وطنه ويعبر به إلى بر الأمان وينهض به في مختلف المجالات.


كما أن سيادته يعد حصنا منيعا لوطنه وأمته والمنطقة في مواجهة الجماعات الإرهابية والمتطرفة، وأن جهوده في العمل على تحقيق الأمن والأمان لأمته ومنطقته والعالم لا ينكره إلا جماعات الشر والعناصر الإرهابية الضالة، وأن سيادته يعد أنموذجا للقائد الوطني الشريف المخلص، وأن الوقوف خلف سيادته ودعمه دعما كاملا يعد واجبا شرعيا ووطنيا يخدم قضايا الدين والوطن، داعين لسيادته بكل السداد والتوفيق.


وأطدوا تضامنهم مع الرئيس عبدالفتاح السيسي، في مواجهة قوى الإرهاب والشر وعلى رأسها وفِي مقدمتها جماعة الإخوان الإرهابية التي انكشفت حقيقتها العميلة وخيانتها لدينها وأمتها، وصارت رأس حربة لأعداء الأمة المتربصين بدولنا العربية والإسلامية قصد إضعافها أو إسقاطها وتفتيتها والاستيلاء على خيراتها ومقدراتها وتمزيق أوصالها.