ads

لهذا السبب يتعرض النساء بشكل أكبر للاكتئاب!

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية


كشفت دراسة جديدة أن النساء اللائي يتعرضن للتمييز الجنسي أكثر عرضة بثلاث مرات من غيرهن للإبلاغ عن الاكتئاب.

أجرى باحثون من جامعة كوليدج لندن مؤخرًا تحقيقًا لاستكشاف ما إذا كانت هناك علاقة بين تجربة المرأة في التمييز الجنسي ورفاهيتها العقلية.

قام الفريق بتحليل بيانات من 2.956 امرأة تتراوح أعمارهن بين 16 عامًا وأكثر تم استجوابهن كجزء من دراسة للأسر في المملكة المتحدة في عامي 2009 و 2010.

وقد سئل المشاركون في الاستطلاع عما إذا كانوا قد شعروا بعدم الأمان، أو تعرضوا للتهديد أو تعرضوا لهجوم جسدي في سيناريوهات مختلفة خلال العام الماضي.

ثم سُئل المجيبون عن سبب شعورهم بالتمييز ضدهم، بالإضافة إلى أسئلة حول حالة صحتهم العقلية.

وفقا لنتائج الدراسة ، التي نشرت في مجلة Health Psychology ، فإن النساء اللائي قلن إنهن يتعرضن للتمييز بسبب جنسهن أكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب بثلاث مرات، وكانوا أكثر عرضة بنسبة 26 في المائة للإبلاغ عن تعرضهم لضيق نفسي.

قالت أقل من خُمس النساء اللواتي تم استجوابهن في الاستطلاع إنهن عانين من التمييز على أساس الجنس خلال الأشهر الـ 12 الماضية.

ذكر المؤلفون أنه بما أن نسبة مئوية صغيرة فقط من الرجال أبلغوا عن التمييز الجنسي، لم يتم تضمينهم في تحليلهم.

قالت الدكتورة روث هاكيت ، من معهد الرعاية الصحية في جامعة كاليفورنيا في لوس أنجلوس ومؤلفة الدراسة ، إن المملكة المتحدة بحاجة إلى "اللحاق بالدول الأوروبية الأخرى حيث التحرش في الشوارع غير قانوني بالفعل".

وقالت الدكتورة هاكيت: "وجدنا أن النساء اللائي أبلغن عن تمييز جنسي محتمل كن أكثر عرضة للاكتئاب ولديهن ضائقة نفسية أكبر، فضلاً عن ضعف الأداء العقلي والرضا عن الحياة وصحة الذات".

وأضاف الباحث أن "التمييز على أساس الجنس قد يكون بمثابة عائق أمام أنماط الحياة الصحية التي تعزز الصحة العقلية".