ads
ads

واقعة «بشعة» فى منشأة القناطر تقود 6 أشخاص لـ«طبلية الإعدام».. اعرف التفاصيل

حبل المشنقة
حبل المشنقة
محمد طلعت
ads


قضت محكمة جنايات الجيزة، اليوم الأحد، برئاسة المستشار إبراهيم عبد الخالق عبدالله، وعضوية المستشارين عماد إبراهيم عفيفي وأحمد عزت أبو الفضل، أمانة سر وائل سيد أحمد، بالإعدام لـ 6 أشخاص، حضوريا للمتهم الأول والثانى، وغيابيا لباقى المتهمين؛ لاتهامهم بالقتل العمد مع سبق الإصرار والترصد.

وكشف أمر الإحالة، أن المتهم الأول «حازم، س، م»، 23 سنة، نجار مسلح، والثانى «محمد، ش، ع»، 25 سنة، عامل، والمقيمان بقرية همرس دائرة مركز منشأة القناطر، قتلا عمدا المجنى عليه «مصطفى، ر، ع» مع  سبق الإصرار والترصد، بدافع سرقة الدراجة التى كان يقودها ، وقام المتهمون من الثالث للسادس وهم كالتالى، «موسى، م، م»، وشهرته بيوجى، 27 سنة، والمقيم ببولاق، و«أحمد، أ، ب»، 29 سنة، خراط، ومقيم بالوراق، و«علاء، خ، ز»، 29 سنة، فلاح، ومقيم بإمبابة، و«كريم، أ، س»، وشهرته كريم سوسته، ومقيم بدائرة مركز منشأة القناطر، بإخفاء المال المنقول من السرقة وهو الدراجة النارية «توك توك»، مع علمهم أنها متحصل عليها من واقعة السرقة وبمقتل مالكها.

وتعود تفاصيل القضية المسجلة برقم 19623 لسنة 2017، بتلقى والد المجنى عليه مكالمة هاتفية، تفيد بوجود ابنه جثة هامدة ملقاة فى إحدى الترع بدائرة قسم شرطة منشأة القناطر، فذهب إليه ووجده مسجى على وجهه وقد فارق الحياة، على الفور انتقلت قوة أمنية بقيادة على عبد الكريم، رئيس مباحث قسم شرطة منشأة القناطر، والنقيب ياسر عبد الرحمن، معاون المباحث بالقسم إلى محل الواقعة، وتم نقل الجثة إلى المستشفى المركزى.

وتوصلت تحريات وحدة المباحث، بقيام المتهم الأول والثانى بقتل المجنى عليه وسرقه دراجته الآليه؛ بسبب مرورهما بضائقة مالية، وذلك بأن قاما بعدما رسما مخططا إجراميا لفعلتهما، باستدارج المجنى عليه إلى إحدى المناطق النائية، تم خنقوه بالرداء الخاص به «شاله»، وذلك بقصد الاستيلاء على دراجته والانتقام منه، لوجود خلافات سابقة بينهما، وأن المتهمين من الثالث إلى السادس قاموا بإخفاء الدراجة محل السرقة مع علمهم بالجريمة.

وتمكنت قوات الأمن من ضبط المتهم الأول والثانى، وجارٍ البحث عن باقى المتهمين، وبعرضهما على النيابة العامة، أقرا بارتكابهما للواقعة تفصيليا، والتى أحالت القضية لمحكمة جنايات الجيزة التى قضت بالحكم المتقدم.