ads
ads

بالصور| «الجمال» تحتل حدائق أسوان.. والمسؤولون في "إجازة"

النبأ
أسوان- الرشيدى خالد
ads

مازال الإهمال والفوضى وغياب الرقابة يعكس صورة سلبية عن أهم معالم محافظة فى أسوان، حيث تحولت حديقة «السلام» الملاصقة لمبنى ديوان المحافظة بكورنيش النيل، إلى ما أشبه سوق «للخيول والجمال»، وهو الأمر الذى أثار استياء الأهالى بالمحافظة.

وقال أحمد بدوى، أحد القيادات الشبابية، أن ما يحدث داخل أهم عاصمة فى محافظات مصر بمثابة إغتيال حقيقى، لافتًا إلى أن محافظة أسوان تُعد بوابة أفريقيا وعاصمة شباب المستقبل ومحور إقتصادى مهم، إلا أنه فى ظل غياب المسئولين أصبحت «حدس ولا حرج».

وتابع: «شئ محزن أن تصبح الحدائق مرتعًا وسوقا للخيول والمواشى، كما أن الغريب للمرة الأولى إنتشار الجمال داخل الحديقة الأولى والملاصقة لديوان المحافظ»، موضحًا أن الحدائق تعتبر متنزه ومتنفس للعائلات والأطفال لكن وجود الحيوانات أمر غير معقول، ولا يليق بمكانة المحافظة السياحية والحضارية.

وأرجع مصدر مسئول، إحتفظ باسمه لـ«النبأ»: السبب وراء إنتشار هذه المشاهد داخل الحدائق بالمحافظة، وهى مشاهد صادمة وتوحى بالفوضى، نتيجة غياب دور الأجهزة المحلية والمرافق وإدارة النقل البطئ، مشددًا أن إدارة النقل البطئ المسئول الأول عن حالة التسيب والإستهتار لأنهم يتقاضون رواتب من الدولة مقابل الحفاظ عدم تصدير هذه المشاهد العبثية.

كما أكد: أن اللواء أحمد إبراهيم، محافظ أسوان، ونائبه اللواء سعيد حجازى، منذ سفرهم إلى القاهرة لقضاء إجازة العيد مع أسرهم، والجميع بدون رقيب أو حسيب.