ads
ads

«5» أزمات تهدد أصحاب المشروعات الصغيرة

أرشيفية
أرشيفية
هاجر محمد
ads


يعاني معظم الشباب بجميع أنحاء الجمهورية من إيجاد فرصة عمل تناسبهم؛ لذلك يلجأ البعض إلى إنشاء مشروع صغير «يحقق حلمه» يضع فيه كل ما يملكه.


وجاء جهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة لـ«يداعب» أحلام هؤلاء الشباب، بالإعلان عن تقديم تيسيرات جديدة للشباب للحصول على تمويلات لمشروعاتهم الناشئة، بهدف تقليل الهجرة غير الشرعية.


ويمول الجهاز جميع أنواع المشروعات الصغيرة الجديدة والقائمة الإنتاجية، والصناعية، والتجارية، والخدمية، والحرفية وكذلك مشروعات الثروة الحيوانية، والسمكية والداجنة.


ويتم التمويل من خلال قروض قصيرة ومتوسطة الأجل لتمويل رأس المال العامل ولتمويل الآلات والمعدات المحلية والمستوردة «الجديدة المستعملة».


وتتراوح قيمة القروض متوسطة الأجل من 100 ألف جنيه حتى 2 مليون جنيه لتمويل الأنشطة القائمة والجديدة، وسعر العائد 5% بالنسبة لحديثي التأسيس يكون رأس المال المدفوع طبقًا للسجل التجاري كالتالي:


- من 50 ألفا حتى 5 ملايين جنيه للمشروعات الصناعية.


- من 50 ألفا حتى 3 ملايين جنيه للمشروعات غير الصناعية.


وفي هذا السياق، أعلنت الدكتورة نيفين جامع، الرئيس التنفيذي لجهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر، أنه منذ يونيو 2014 وحتى يونيو 2019 قدّم جهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر تمويلات للمشروعات بلغت قيمتها 25 مليار جنيه، وهي نسبة تعادل 55% من حجم تمويلات الجهاز منذ إنشائه.


وقالت في تصريحات سابقة: «حتى لو الشاب معندوش مشروع ييجي يقول أنا عايز أعمل مشروع وبمجرد أنه عنده الجدية والرغبة إحنا بنقدم له الدعم من أول فكرة المشروع لغاية دراسة الجدوى والتمويل المناسب والمتابعة لرصد التحديات التي تواجه الشاب حتى لا يتعرض للتعثر».


ومع إعلان الجهاز، الخدمات والتيسيرات والدعم الخاص المقدم للشباب، توجه عشرات الآلاف من الشباب إلى مقر الجهاز؛ للبدء في فكرة مشروعهم بقروض ميسرة وبفائدة 7% أو 10%.


ولكن اصطدم عدد منهم، بمشكلات وأزمات عدة مع جهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة، قد تهدد مشروعاتهم وأدت إلى تعثرهم بشكل مفاجئ، على حد وصفهم.


ومن ناحيتها، تواصلت «النبأ» مع عدد من الشباب المتعثرين ولديهم مشكلات مع جهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة، تهدد بتوقف المشروع وعدم قدرتهم على سداد الأقساط.


ولخص الشباب، المشكلات التي تواجههم مع الجهاز في 5 نقاط، وهم: «تأخر صرف القرض، تعقيدات في الأوراق ومكان المشروع، بالإضافة إلى مدة سداد القسط، ونسبة الفائدة المرتفعة، فضلًا عن مطالبة الجهاز بالإمضاء على شيك على بياض بدون رصيد على المتقدمين»، على حد قولهم. 


وفي هذا السياق، قال علاء فتحى، أحد شباب محافظة المنوفية، إنه في البداية وجد إعلانًا من جهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة على «فيسبوك»، حول مسابقة «فكرة مشروعك» بالتعاون مع وزارة الشباب والرياضة، والتي تتمثل في اختيار 3 مشاريع ناجحة من كل محافظة، بإجمالي 81 مشروعا على مستوى الجمهورية يتم تمويلهم بقرض قيمته 100 ألف جنيه، بدون فوائد.


وأضاف في تصريحات لـ«النبأ»، أنه تقدم بفكرة إنشاء شركة «فرز وتجميع قمامة» بمحافظة المنوفية، وتم البدء في التدريبات، والدخول إلى المسابقة، وتم نجاح المشروع وأصبح من ضمن المشروعات التي ستحصل على القرض.


وتابع: «الكلام ده من شهر إبريل الماضي، وتم توقيع العقود مع الحكومة، ولكن حتى الآن لم يتم صرف التمويل والقرض، وأنا لا أملك ثمن تمويل المشروع، وكنت معتمدًا على جهاز تنمية المشروعات على إنشاء المشروع».


وأشار «فتحي»، إلى أن المشروع بدأ في الانهيار؛ لأنه لا يوجد مرتبات لصرفها للعمال، قائلًا: «الجهاز سيكون سببا في إغلاق المشروع لعدم صرف التمويل، فأين دعمهم للشباب؟».


وأوضح أنه عند التواصل مع الجهاز لأخذ القرض يتم طلب أوراق ومستندات ووضع تعقيدات في مكان المشروع، متابعًا: «اضطررت إلى بيع السيارة التي أملكها لسداد مستحقات العمال في المشروع، فأين دعمهم».


ولم يختلف الحال كثيرًا مع محمود نصر صاحب شركة تعبئة وتغليف، الذي قال، إن الجهاز يطلب من المتقدمين لأخذ قرض بالإمضاء على «4» شيكات على «بياض»، مع علمهم بعد وجود رصيد في البنك، على حد قوله.


وأضاف في تصريحات لـ«النبأ»، أن هذا يعد غير قانوني، ويعرض المتعاملين مع الجهاز للحبس في أي لحظة، قائلًا: «إزاي أبقى مقدم لمشروع علشان أخد قرض وفي الأخر أمضي على شيكات وبدون رصيد، كدا ممكن بشكوى من الجهاز أتسجن»، على حد قوله.


وأشار «نصر»، إلى أن من المشكلات أيضًا التي تواجه الشباب مع الجهاز قصر مدة سداد الأقساط، مطالبًا بمد فترة السداد من 3 سنوات إلى 5 سنوات.


وتابع: «نسبة الفائدة العالية التي تصل إلى 13% من أحد المشكلات أيضًا، حيث يتم سداد أكثر من 4 آلاف جنيه أقساط شهرية خاصة بالمشروع، مع العلم أن المشروع تم إنشائه حديثًا، وتعرض لكثير من الخسائر نظرًا لظروف الاقتصادية بالبلاد».


وأكد «نصر»، أن هناك عددًا من الشباب تعثروا وتعرضوا للحبس؛ نظرًا لارتفاع نسبة الفائدة ولقصر فترة السداد الاقتصاد، مطالبًا الدكتورة نيفين جامع، بتنفيذ توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، بدعم الشباب ومشروعاتهم.

ads