ads
ads

دراسة جديدة: النساء لا يحصلن على القدر الكافي من النوم

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية
ads


أثبت استطلاع جديد للرأي أنه من المرجح أن يحصل الرجل على قيلولة بعد الظهر أكثر من النساء، حيث وجد استطلاع شمل 2000 بريطاني – نصفهم من الرجال ونصفهم من النساء - أن 13 في المائة من الرجال يعانون من غفوة يومية ولكن ستة في المائة فقط من النساء.

ووجدت الدراسة التي أجرتها شركة ص.س.س المتخصصة في المفروشات والمراتب أن ربع النساء قلن إنهن لم يحصلن على أي غفوة خلال حياتهن، مقارنة بنسبة 16 في المائة من الرجال.

وقالت ليزا أرتيس، مستشارة مجلس النوم: إن قيلولة الطاقة من 20 إلى 30 دقيقة كافية لإيقاف الجهاز العصبي وإعادة شحن الجسم بالكامل وتحسين اليقظة.

وأوضحت هذا "يعد فترة كافية لوضعك في نوم عميق وتركك تشعر بالبهجة عند الاستيقاظ."

كما توفر القيلولة في الوقت المناسب من النهار الكثير من الفوائد الصحية، فعلى سبيل المثال، إن القيلولة في وقت متأخر من النهار قد تؤثر على قدرتك على الخلود للنوم ليلاً مُسببة لك العديد من المشاكل.

كما أن أخذ القيلولة في وقت مبكر من النهار قد يرهقك لأن جسدك لا يكون مستعداً بعد لساعات إضافية من النوم وقد أخذ كفايته منها.