ads
ads

رئيس حزب «المصريين»: ثورة 23 يوليو ذكرى خالدة فى تاريخ «النضال الوطنى»

 الدكتور حسين أبو العطا - أرشيفية
الدكتور حسين أبو العطا - أرشيفية
ads


هنأ الدكتور حسين أبو العطا، رئيس حزب «المصريين»، وعضو المكتب التنفيذي لتحالف الأحزاب المصرية، الرئيس عبدالفتاح السيسي، والحكومة والشعب المصري بمناسبة الذكرى الـ67 لثورة 23 يوليو المجيدة، داعيا المولى عز وجل أن يحفظ مصر جيشا وشعبا وقيادة.

وقال "أبو العطا"، في بيان مساء اليوم السبت، إن هذه المناسبة التاريخية ستظل دائمًا حاضرة في وجدان الشعب المصرى، بما حققته من إنجازات عظيمة لإرساء مبادئ الحرية والعدالة والمساواة، وما أحدثته من تغيير فى المنطقة العربية والإفريقية ودول العالم الثالث، دفاعًا عن حرية الشعوب وحقها فى حياة حرة كريمة.

وأكد رئيس حزب "المصريين"، على دور الرئيس عبدالفتاح السيسي، في تحقيق التنمية المستدامة في ظل الأمن الذي تنعم به مصر وكافة مؤسساتها وتنفيذ برامج تنمية الصعيد واستهداف القرى الأكثر احتياجا، مشيدا بدور رجال القوات المسلحة والشرطة في حفظ أمن مصر واستقرارها ووحدة أراضيها والدفاع عنها ضد أي اعتداء وتطهير كل شبر من أرض مصر من براثن الإرهاب لتنعم مصرنا الغالية بالأمن والاستقرار والتنمية.

وأشار إلى أن الاحتفال بذكرى ثورة 23 يوليو هو تخليد لذكرى غالية في تاريخ النضال الوطني وتجسيدا لقيم العطاء والتضحية والفداء التي تجلت عندما وقف رجال القوات المسلحة في تلاحم فريد مع آمال الشعب المصري العظيم حفاظا على مقدرات الوطن وإعلاء قيم العدالة الاجتماعية والمساواة لتصنع مرحلة جديدة في تاريخ مصر لتنفيذ خطط التنمية.

ودعا جميع المواطنين إلى استمرار ملحمة التكاتف بين أفراد الشعب المصري وقواته المسلحة وأجهزة الشرطة حتى تندحر تنظيمات وجماعات الإرهاب التي تسعى لنشر الخراب والدمار في المنطقة، كما دعا الشباب وجموع المواطنين إلى تقديم الغالي والنفيس وبذل الجهد والكد حتى تصل مصرنا الحبيبة إلى بر الأمان وتحتل مكانتها اللائقة بين الأمم.

وأكد أن جيش مصر العظيم هو درع الوطن الحصين الذي قدم العديد من التضحيات والفداء من أجل الدفاع عن حقوق الشعب المصري، ولا يزال يقوم بدوره الحاسم في استئصال جذور جماعات العنف والإرهاب التي تحاول العبث بأمن واستقرار مصرنا العزيزة من خلال العملية العسكرية الشاملة "سيناء 2018".

ads