ads
ads

الأمم المتحدة تشدد على حماية المدنيين بعد قصف المستشفيات فى إدلب بسوريا

 الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو
الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش
ads


أدان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش بـ"شدة" عمليات القصف التى تستهدف مدنيّين فى محافظة إدلب شمال غربى سوريا، خصوصًا منشآت طبّية وعاملين طبيين.

وقال جوتيريش - فى بيان أوردته قناة "سكاى نيوز" الإخبارية اليوم الجمعة "إنّ العديد من تلك المنشآت تعرّض للقصف، بينها مستشفى بمعرّة النعمان (جنوبى إدلب) وهى من أكبر المؤسّسات الطبّية فى المنطقة وكان تمّ إعطاء إحداثيّاته إلى (الأطراف) المتحاربين".

وشدد على ضرورة حماية المدنيّين والبنية التحتيّة المدنيّة، بما فى ذلك المنشآت الطبّية، مؤكدًا أنّ من يرتكب انتهاكات خطيرة للقانون الإنسانى الدولى يجب أن يُحاسب.

وتشهد محافظة إدلب ومناطق محاذية لها، تديرها هيئة تحرير الشام (النصرة سابقا) التابعة لتنظيم القاعدة، معارك عنيفة منذ أكثر من شهرين تتركز فى ريف حماة الشمالي.