ads
ads

كشف مصير «جثمان» المعزول.. أول تصريحات لـ«عضو» هيئة الدفاع عن مرسى بعد وفاة الأخير

الرئيس مرسي أثناء المحاكمة
الرئيس مرسي أثناء المحاكمة
ads


قال المستشار أشرف عمران، عضو هيئة الدفاع عن الرئيس المعزول محمد مرسى، إن أعضاء هيئة الدفاع عن «مرسى» لم يقابلوه نهائيا منذ 3 سنوات، وكنا نراه فقط فى جلسات المحكمة، ولم نتحدث معه نهائيا، مؤكدا أنه لم يصرح لهم نهائيا بالزيارة رغم مطالبتهم بذلك أكثر من مرة.


وأضاف لـ«النبأ» أن مرسي أثناء محاكمته اليوم فى قضية التخابر طلب الكلمة وبعدها توفىّ، مشيرا إلى أن الحزن خيم على الحاضرين وعلى أسرته، لافتًا إلى أنه بعد الإغماءة التي تعرض لها «مرسى» تم نقله إلى مستشفى مجاور للمحكمة، مؤكدا أن الرئيس الأسبق لما يتشكى أثناء جلسة اليوم أنه مريض ولكن ما حدث أزمة قلبية مفاجئة.


وأوضح أن الرئيس المعزول مرسي، كان يعانى من انخفاض شديد فى ضغط الدم داخل السجن، مؤكدا أنه طلب أكثر من مرة فى جلسات المحكمة أن يتم توفير الرعاية الصحية له؛ لتدهور صحته.


وبخصوص زيارته أهل الرئيس المعزول له، أكد «عمران»، أن آخر زيارة لأسرة الرئيس المعزول كانت منذ سنة أو أكثر بعد حصوله على إذن بالزيارة، ومنذ ذلك الوقت لم يقابل الرئيس الأسبق أى فرد من أسرته، مشيرا إلى أن الرئيس المعزول متهم فى 4 قضايا منهما 2 صدر فيهم حكم بات و2 آخرين يتم تداولهم فى المحاكم.


وأكد عضو هيئة الدفاع، أن الجميع منتظر لمعرفة مصير جثمان الراحل، موضحا أن هناك أنباء عن تسليم جثمان الفقيد إلى أهلة بعد الانتهاء من الإجراءات المتبعة، موضحا أن أسرة الرئيس الراحل ستشيع جنازته من مسقط رأسه بمحافظة الشرقية، بعد أن يستلموا جثمانه.


وأشار «عمران»، إلى أنهم لم يتلقوا أية تعليمات أمنية بعد وفاة الرئيس الراحل، قائلا: «مفيش حاجة والوضع عادي»،  مؤكدا أنهم الآن فى انتظار تقرير الطب الشرعى.


يذكر أن محمد مرسي توفي اليوم الثلاثاء، عقب رفع جلسة محاكمته إثر إصابته بإغماءة، أثناء حضوره لجلسة محاكمته في قضية التخابر، وطلب «مرسى» الكلمة من القاضى وقد سمح له بالكلمة، وعقب رفع الجلسة أُصيب بنوبة إغماء توفي على إثرها وقد تم نقل الجثمان إلى المستشفى وجارٍ اتخاذ الإجراءات اللازمة.