ads
ads

«الكهرباء»: الطاقة الشمسية فى إفريقيا تمثل 40% من الإجمالى العالمى

طاقة شمسية
طاقة شمسية

شاركت وزارة الكهرباء فى المنتدى الوزارى السنوى الأول المشترك بين مفوضية الاتحاد الإفريقى ووكالة الطاقة الدولية حول مستقبل الطاقة في أفريقيا المنعقد فى إثيويبا.

وأكدت الوزارة امتنان الاتحاد الإفريقى ولجنة ووكالة الطاقة الدولية لتنظيم هذا الحدث الهام، موضحة أهمية الطاقة التى تعد زكيزة أساسية للتنمية الاقتصادية والبشرية، مشيرة إلى إحصائيات توقعات الطاقة العالمية 2018 والتى أوضحت أنه يعانى حاليا مايقرب من 600 مليون إفريقي من عدم الوصول إلى استدامة الكهرباء وأصبح وضع الحصول على الطاقة فى المناطق الريفية أسوأ بكثير حيث تتحمل النساء والأطفال عواقب استخدام الوقود غير الكفء وغير المستدام لتلبية احتياجاتهم من الطاقة،

هذا ويعد قلة الحصول على خدمات الطاقة الحديثة للتطبيقات الإنتاجية تحد كبير آخر يهدد التنمية الصناعية في القارة.

وتواجه القارة السمراء كل هذه التحديات على الرغم من أنها تتمتع بثراء واضح من موارد الطاقة سواء كانت طاقة متجددة أوالوقود الأحفوري القادرين على توفير الآليات الحديثة لحصول لجميع الأفارقة على الطاقة.

وتعد إفريقيا أكبر كنز فى العالم لموارد الطاقة النظيفة، مشيراً إلى موقعها الاستراتيجى الهام في التنمية النظيفة العالمية.

وتمثل إمكانات الطاقة الشمسية فى أفريقيا حوالى 40٪ من الإجمالى العالمى أى حوالى (665ألف تيراوات/ ساعة سنوياً)، و32٪ من الإجمالي العالمي لطاقة الرياح ( 67 ألف تيراوات/ ساعة سنوياً)، 12٪ من إجمالي الطاقة الكهرومائية في العالم (330 جيجاوات).

كما أشارت الوزارة ، إلى بيان القاهرة الوزارى الذى أكد على التزام الوزراء الأفارقة على تطوير البنية التحتية، وتنفيذ توصيات الاجتماع، حيث تم تسليط الضوء على العديد من الإجراءات الهامة التي تم اتخاذها من أجل تعزيز قطاع الطاقة فى إفريقيا.