ads
ads

البنك الاهلى المصري يعيد كوبري الجلاء إلى رونقه

البنك الأهلى المصري - أرشيفية
البنك الأهلى المصري - أرشيفية
محمد عرابي
ads

بعد الانتهاء من أعمال تطويره وتجديده التي قام بها بالكامل البنك الأهلي المصري، تم افتتاح كوبري الجلاء بالقاهرة ، وهي الأعمال التي تندرج ضمن مساهمات البنك في مجالات المسئولية المجتمعية وفي تطوير الحياة الثقافية في مصر والتي يوليها البنك اهتماما كبيرا ومتناميا، حيث سبق للبنك الأهلي المشاركة في المشروع الحضاري لتطوير القاهرة الخديوية وتطوير وتجميل كوبري قصر النيل وتجميل ميداني طلعت حرب ومحمد فريد بوسط القاهرة الى جانب تطوير وتجديد واجهات مجمع التحرير والمساهمة في انشاء مركز ترميم الاثار بالمتحف المصري الكبير وكذا تجميل المدخل الرئيسي لمنطقة زهراء المعادي.

على جانب آخر تم افتتاح كوبري المشاة الجديد الذي أقامه البنك بكورنيش حي دار السلام، ويعد ثاني تجربة للبنك الأهلي المصري في إنشاء كباري المشاة بعد إنشائه لكوبري المشاة أمام مبني المركز الرئيسي للبنك بحي بولاق ابو العلا .

وصرح هشام عكاشة، رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي المصري، بأن تطوير كوبري الجلاء يأتي في إطار التعاون المستمر والتنسيق الدائم بين البنك الأهلي المصري ومحافظة القاهرة والذي امتد ليشمل إعادة المظهر الحضاري له ليظهر بعد أكثر من خمسين عاما بشكله التاريخي المميز كأحد معالم القاهرة، حيث يعد أحد المحاور المرورية الهامة التي تربط محافظتي القاهرة والجيزة، مؤكدا على أن إنشاء كوبري المشاة بحي دار السلام يأتي من منطلق اهتمام البنك بالحد من الحوادث التي تنتج عن العبور العشوائي للطريقوتوفير بديل حضاري آمن لتسهيل عبور المواطنين بما يضمن سلامتهم.

من جانبه، أفاد يحيي أبو الفتوح، نائب رئيس مجلس إدارة البنك، بأن عمليات التطوير تمت اعتمادا على أحدث الطرق الهندسية المتبعة وباستخدام أفضل الخامات والمواصفات العالمية التي يطبقها البنك الاهلي للحفاظ على المنشآت ولتلائم البيئة والطبيعة المعمارية المصرية المميزة وهو ما تم بالاتفاق مع التنسيق الحضاري بالمحافظة حيث روعي في تنفيذه اتباع اعلي معايير السلامة والجودة المطبقة علي المشروعات المماثلة عالميا .

فيما أفاد حسام الحجار، رئيس مجموعة الدعم الإداري بالبنك، بأن أعمال التطوير شملت تطوير الأسوار الجانبية والأرصفة والتي يصل طولها إلى 264 مترا، من حيث تدعيمها وتقويتها وإعادة طلائها بمواد مانعة للصدأ وكذا تركيب أرضيات جرانيت جديدة وطبقة الأسفلت التي تم تغييرها بالكامل وكذا البلاطة الخرسانية للكوبري وفواصل الحركة، إضافة إلى صيانة النظام الميكانيكي لفتح وغلق الكوبري مع الاهتمام بتطوير أعمال الكهرباء والإضاءة مع إضافة وحدات إضاءة ليد أسفل الكوبري على الجانبين؛ حفاظا على الشكل الجمالي المميز له، واستعدال سور الكوبري بطريقة هندسية مبتكرة تضاهي الكباري المثيلة في الدول المتقدمة.

وأكد أشرف البكري، مدير عام المشروعات بالبنك، أن أعمال تجديد كوبري الجلاء وكذا إنشاء كوبري المشاة تمت بالتنسيق مع المكتب الاستشاري صبور ليظهر كلا منهما بهذا الشكل الحضاري غير المسبوق.

جدير بالذكر أن كوبري الجلاء كان على مدار سنوات عمره الطويلة شاهدا على أحداث تاريخية مختلفة ومؤثرة في حياة الشعب المصري، حيث أنشئ عام 1872 في عهد الخديوي إسماعيل، وأجريت له عمليات تجديد عديدة حيث تم تشييده بشكله الحالي عام 1914 كما خضع لعمليات تطوير ضمن خطة تطوير القاهرة الخديوية والتي شارك فيها البنك الأهلي المصري بشكل فعال.