ads

لماذا يتأخر مرضى الأزمات القلبية في الغالب عن طلب المساعدة الطبية؟

مرضى الأزمات القلبية
مرضى الأزمات القلبية


وجد بحث جديد، نُشر في المجلة الأوروبية لأمراض القلب، أن المرضى انتظروا فترة طويلة قبل طلب المساعدة الطبية، خلال شعورهم بالأزمة القلبية.

شملت الدراسة 326 مريضاً يخضعون لعلاج حاد للأزمات القلبية، تم تقييم عواطفهم واتجاهاتهم قبل طلب المساعدة أثناء الأزمة القلبية.

تتضمن أسباب التأخير عدم القدرة على التصرف الذي كان له تأثير كبير على المرضى، حيث يفقد المرضى القدرة على التصرف مع بدء ظهور الأعراض.

تقول مؤلفة الدراسة الدكتورة كارولين نيمارك من مستشفى جامعة كارولينسكا في ستوكهولم بالسويد: "هذا التجمد أثناء أعراض النوبة القلبية لم يظهر أو يُدرس من قبل".

"في الوقت الحالي، لا نعرف لماذا يتفاعل بعض المرضى بهذه الطريقة. ربما يكون الأمر مرتبطًا بالخوف أو القلق".

كما ذكر المرضى أيضًا بأن الأمر استغرق وقتًا طويلاً لفهم أعراضهم؛ ظنوا أن علامات التحذير سوف تمر دون خطورة.

ومع ذلك ، قال المرضى الذين حددوا بدقة أعراض نوبة قلبية وطلبوا المساعدة الطبية بسرعة أنهم يعرفون أن الأعراض خطيرة وأنهم على علم بالمكان الذي يجب أن يذهبون إليه للحصول على المساعدة.

النوبة القلبية هي عبارة عن حالة طوارئ طبية خطيرة يتم فيها إعاقة تدفق الدم إلى القلب فجأة ، وعادة ما يكون ذلك بسبب جلطة دموية ، حسبما ذكرت هيئة الصحة الوطنية.

يمكن أن تشمل أعراض الأزمة القلبية ألم الصدر وضيق التنفس والشعور بالضعف و / أو الدوار ، والشعور بالضعف الشديد.