ads

اختراع صيني جديد يقيس تلوث الهواء بدقة

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية


ابتكر باحثون صينيون مقياس جديد للتلوث في المختبر من خلال مرور عينة من الهواء من خلال جهاز به شاشة تعرض تحليلًا لمحتوى الهواء، وتكشف عن نسبة الجسيمات الدقيقة الموجودة في الهواء الملوث.

الجهاز الذي أطلق عليه العلماء اسم "مطياف الكتلة"، وهو أداة تحليلية راقية تحدد التركيب الكيميائي للمادة، على نطاق واسع في مجالات مثل الرصد البيئي والبتروكيماويات والطب.

وقال تشو "إذا كانت الآلة أداة للبشرية لتحويل المادة من شكل لشكل، فإن مطيافية الكتلة هي عيوننا لفهم التلوث".

ويعد مطياف الكتلة تجسيد للصناعة المتقدمة - حيث يحتوي على أكثر من 800 عنصر مختلف ويتطلب تقنيات من تخصصات متعددة.

ولا يحدد الجهاز نسبة التلوث في الهواء، بل إنه يراقب أيضا مصادر التلوث بدقة، ويمكنه تحديد نسبة مصادر التلوث، سواء من السيارات أو الغبار أو الإنتاج الصناعي".

في يوليو الماضي، أصدرت الصين خطة عمل مدتها ثلاث سنوات حول مكافحة تلوث الهواء. تهدف الخطة إلى "كسب المعركة من أجل سماء زرقاء" من خلال التبني المتزامن للتدابير الاقتصادية والقانونية والتكنولوجية والإدارية.