ads
ads

بالأسماء.. زوجات أنبياء الله قبل الإسلام

الدكتور شوقي علام
الدكتور شوقي علام

أكدت دار الإفتاء، أن التعدد في الزواج   كانت  سنَّة الأنبياء بنصوص الكتاب المقدس ،فقد ذكر الكتاب المقدس عددًا من الأنبياء وذكر عنهم التعدد؛ منهم:

- نبي الله إبراهيم عليه السلام، ذكر الكتاب المقدس له ثلاث زوجات؛ سارة [سفر التكوين (20: 12)]، هاجر المصرية [سفر التكوين (16: 3)]، قطورة [سفر التكوين (25: 1)]، وكذلك ذكر أنه كانت له سراري [سفر التكوين (25: 6)].

- نبي الله يعقوب عليه السلام، كان له أربع نسوة في وقت واحد؛ جاء في سفر التكوين: "ثم قام في تلك الليلة وأخذ امرأتيه وجاريتيه وأولاده الأحد عشر وعبر مخاضة يبوق" (32 : 22).

-نبي الله داود عليه السلام، ذكر العهد القديم أن له تسع نسوة:

1- أخينوعم اليزرعيلية.

2- أبيجايل امرأة نابال الكرملي.

3- معكة بنت تلماي ملك جشور.

4- حجيث.

5- أبيطال.

6- عجلة. [صموئيل الثاني ( 3 : 1-6)]

7- ميكال. [سفر صموئيل الثاني (6 : 23 )]

8- بثشبع امرأة أوريا. [سفر صموئيل الثاني ( 11 : 26 )]

9- أبيشج الشونمية. [سفر الملوك الأول ( 1 : 1- 5)]

 

- نبي الله سليمان عليه السلام، ذكر العهد القديم أنه كانت له ألف امرأة؛ سبعمائة من الحرائر وثلاثمائة من السراري.

"وكانت له سبعمائة من النساء السيدات وثلاثمائة من السراري" [سفر الملوك الأول (11 : 3 )].

فهؤلاء إبراهيم وإسحاق ويعقوب وداود وسليمان ذكر العهد القديم أنهم قد عددوا الزوجات، فالتعدد سنَّة الأنبياء ومنهم سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم.

ads