ads
ads

لن أسمح بمراكز القوى فى البرلمان.. تصاعد الأزمة بين على عبد العال و«مستقبل وطن»

على عبد العال - أرشيفية
على عبد العال - أرشيفية
عرفة محمد أحمد


أصدر حزب "مستقبل وطن" بيانًا هاجم فيه الدكتور على عبد العال، رئيس مجلس النواب، مستنكرًا بعض المصطلحات التى جاءت على لسانه  والتى قال عنها الحزب في بيانه: «إنه لا علاقة لها بالواقع السياسى».

وأكد الحزب، أن ما شهده البرلمان خلال دور انعقاده الرابع من تحسن ملموس فى الأداء للملفات التشريعية التى تهم الوطن والمواطنين يرجع إلى جهد كبير من نواب الحزب ومسئولي هيئته البرلمانية.

وطالب الحزب، رئيس مجلس النواب الدكتور على عبد العال، بمراجعة ما يصدر عنه من تصريحات بما يحمله من مسئولية سياسية وتجنب الخلافات الشخصية والاتجاهات الخاصة بعيدا عن ساحات المجلس الموقر التى تحيده عن الدور السياسي المنوط به كرئيس للبرلمان.

يُذكر أنّ أزمة حدثت بين الدكتور على عبد العال، وعاطف ناصر، رئيس الهيئة البرلمانية لحزب "مستقبل وطن"، أمس الأحد، خلال مناقشة مشروع قانون تعديل بعض أحكام القانون رقم 182 لسنة 1960، في شأن مكافحة المخدرات وتنظيم استعمالها والإتجار فيها، وذلك عندما اعترض رئيس المجلس على تمرير "ناصر" ورقة للنواب، خلال مناقشة المادة 34 من قانون المخدرات، ثم خروج الأخير من الجلسة العامة للبرلمان، وفشل الصلح بين الاثنين.

وقال «عبد العال» إنه لن يسمح بمراكز قوى داخل المجلس حتى لو اضطر لمغادرة البرلمان، متابعًا: "لن أقبل الفوضى التي تحدث أثناء التشريعات مثلما حدث في التعديلات الدستورية عندما حاول البعض توجيه النواب لرفض مواد معينة"، مؤكدا أنه لن يرضخ للضغوط، وأنه دخل البرلمان مستقلا، ولن ينضم لأي حزب.

ads