ads
ads

بريطانيا تتخذ هذا القرار بشأن محطات الكهرباء التي تعمل بالفحم

بريطانيا
بريطانيا
ads

أعلنت الشبكة الوطنية للكهرباء في بريطانيا، أنه تم الاستغناء عن بعض محطات الكهرباء التي تعمل بالفحم، وهي للمرة الأولى منذ الثورة الصناعية في القرن التاسع عشر.

وقالت الشبكة، اليوم الخميس، إن عدم تشغيل المحطات التي تعمل بالفحم مثلما حدث هذا الأسبوع سيصبح أمرا معتادا مع زيادة اعتماد النظام على الطاقة المتجددة.

وتسعى بريطانيا لتحقيق هدف خفض انبعاثات الغازات المسببة للاحتباس الحراري، خلال العقود الثلاثة المقبلة بواقع 80 بالمائة مقارنة بمستويات عام 1990، حيث تعتزم وقف العمل تماما بمحطات الكهرباء التي تعمل بالفحم بحلول عام 2025.

وكانت بريطانيا موطن أول محطة للكهرباء تعمل بطاقة الفحم في العالم في ثمانينيات القرن التاسع عشر، عندما كان الفحم أهم مصدر لتوليد الكهرباء وعاملا مهما في النمو الاقتصادي خلال القرن التالي، وقد تسببت هذه المحطات في انبعاث ما يقرب من ضعف كمية غاز ثاني أكسيد الكربون التي تنتجها محطات الكهرباء التي تعمل بالغاز.

وفي الأسبوع الماضي، أوصت لجنة بريطانية معنية بتغير المناخ، وهي جهة استشارية مستقلة، برفع هدف البلاد ليصبح القضاء تماما على انبعاثات الغازات المسببة للاحتباس الحراري بحلول 2050. ويتطلب ذلك زيادة إنتاج الكهرباء من مصادر الطاقة المتجددة والتخلص التدريجي مبكرا من السيارات الجديدة التي تعمل بالبنزين والديزل وتغيير نمط الحياة مثل تقليل استهلاك اللحوم.