ads
ads

بسبب المذاكرة.. آخر تطورات قضية «جميلة» قاتلة ابنها بـ«ضربة مميتة» في الشرقية

أرشيفية
أرشيفية




قررت نيابة مركز الزقازيق، برئاسة المستشار عبدالسلام عابدين، مدير النيابة، وبإشراف المستشار محمد القاضي، المحامى العام لنيابات جنوب الشرقية، حبس الأم المتهمة بقتل طفلها بعد طعنه في قلبه بـ«سكين»؛ لرفضه استذكار دروسه بقرية هرية رزنة، أربعة أيام على ذمة التحقيق.




كان اللواء جرير مصطفى، مدير أمن الشرقية، تلقى إخطارًا من اللواء محمد والي، مدير المباحث الجنائية، يفيد بورود إشارة من مستشفى الأحرار التعليمي بمدينة الزقازيق، بوصول «عبدالله. س. م. ع» 14 سنة، طالب بالصف الثالث الإعدادي، مُقيم بقرية هرية رزنة التابعة لدائرة مركز الزقازيق، مصابًا بطعنة نافذة بالصدر، وتوفي في الحال.




بإجراء التحريات اللازمة، تبين أن وراء ارتكاب الواقعة والدته «جميلة. م. ال» ربة منزل.




بضبطها ومواجهتها اعترفت بإحداث إصابة نجلها التي أودت بحياته، بسبب رفضه استذكار دروسه، فحاولت التهويش عليه بـ«سكين مطبخ» لكنها جاءت في قلبه، مقررة أنها لم تكن تقصد قتله وإنما قصدت تأديبه فقط.




حُرر المحضر اللازم بالواقعة، وبالعرض على النيابة العامة، أصدرت قرارها السابق.