ads
ads

بعد وفاة طالب.. تعليمات مشددة لمديري المدارس بالغربية تعرف عليها

جانب من الاجتماع
جانب من الاجتماع
فتحي زرد


عقد محمد فاروق حماد، وكيل وزارة التربية والتعليم بالغربية، اجتماعه الأول مع مديري عموم المديرية، ومديري عموم الإدارات التعليمية العشر.

و"بدأ الاجتماع بالوقوف دقيقة حداد على روح الطالب محمد عمرو محمد بهنسى مقدما خالص التعازي لأسرة الطالب الفقيد تغمده الله بواسع رحمته ".
وجاء الاجتماع لتفعيل الامر الصادر من الدكتور محمد عمر نائب وزير التعليم لشئون المعلمين بناء على تكليفات مباشرة من الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء وتوجيهات الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، بحضور الدكتور محمد مجاهد نائب الوزير لشؤون التعليم الفني، بخصوص توفير آليات الامن والسلامة المهنية لجميع المدارس والمنشآت التعليمية.

وكان الدكتور محمد عمر، نائب وزير التربية والتعليم والتعليم الفني لشئون المعلمين، شدد خلال اجتماع مع رؤساء القطاعات ومديري المديريات التعليمية على توجيهات الدكتور طارق شوقي بالحفاظ على صحة وأرواح أبنائنا الطلاب وأن جميع العاملين بالتربية والتعليم فريق عمل واحد ومكلفون بملفات يتحملون مسئوليتها.

وأكد "وكيل الوزارة "، خلال الاجتماع ضرورة مراجعة كافة شروط السلامة والأمان بالمدارس والمنشآت التعليمية،وعمل زيارات ميدانية لكافة المدارس خلال الأسبوع الجاري للوقوف على حالة السلامة والأمان بها، ونقل الرواكد بكافة أشكالها إلى مكان أمن تتوفر به أدوات السلامة المهنية والأمان ضد الحريق والسرقة،والوقوف على حالة البلاعات والبيارات داخل المدارس والقريبة من أسوارها،  واتخاذ الإجراءات نحو تغطيتها بطريقة محكمة طبقاً للقواعد المهنية السليمة.

كما شدد على التأكد من تثبيت عوارض الملاعب،  حرصاً على سلامة الطلاب، إلى جانب اتخاذ الإجراءات اللازمة نحو تحويل الصرف الصحي بالمدارس من الطرنشات إلى الصرف الصحي العمومي المغطى، للتأكد من صلاحية جميع مخارج الكهرباء " الفيش"، وتغطية كافة الأسلاك والوصلات الكهربائية وماقد يترتب عليه من حوادث.

وشدد على عزل أي منطقة يتم بها إجراء صيانة أو إصلاحات داخل المدرسة بطريقة تحول دون تعرض الطلاب للخطر، وإعداد تقرير متضمن مدى صلاحية المدارس من ناحية السلامة والأمان للطلاب،وخطة الصيانة والإصلاح.

وأكد "حماد"، خلال الاجتماع، أن مدير الإداراة التعليمية هو رئيس اللجنة التي ستمر على كل المدارس التابعة للإدارة للتأكد من شروط السلامة والأمان بها،مشددا على عدم تواجد مدراء الإدارات التعليمية بمكاتبهم كما شددت على فتح المدارس طوال اليوم الدراسي، والسماح باللجان بزياراتها، كما شدد على مرور اللجان المشكلة على المدارس طوال أيام الأسبوع ، لمراجعة سلامة شروط السلامة والأمان بالمدارس.

واختتم الاجتماع مؤكدا، أنه لن يقبل أي تهاون ولا تستر على أي خطأ أو إهمال ومن يتسبب في مثل هذه الحوادث وعدم الالتزام بمعايير السلامة والأمن سيتم اتخاذ الاجراءات اللازمتجاهه.