ads
ads

تحقق نتائج إيجابية بنسبة 75 %.. تقنية جديدة تساعد فى «علاج السكر»

مرض السُكري _ تعبيرية
مرض السُكري _ تعبيرية
فايدة سيد علي


يُعد مرض السُكري أكثر الأمراض المُزمنة التي يزداد معها عدد المُصابين به يومًا بعد يوم دون الوصول إلى علاج نهائي له على الرغم من وجود العديد من الدراسات والأبحاث للوصول إلى طريقة فعالة لعلاج هذا المرض، ورفع مُعاناة الحقن والأدوية التي يُعاني منها المريض.

ويقول الدكتور طارق لُطفي على، استشاري الباطنة والسُكري والغُدد الصماء، إن الطب توصل مؤخرًا إلى تقنية حديثة من شأنها تخفيف العبء عن مريض السُكري من أجل الاستغناء عن حقن الأنسولين والأدوية، وهى "حقن الخلايا الجذعية" عن طريق الدم، لدى المريض بهدف إنتاج الأنسولين ، على أن يكون ذلك من خلال شخص قريب للمريض حتى لا يحدُث رفض لهذه الخلايا من جسم المريض المنقولة إليه.

ويُواصل استشاري الباطنة والسكُري بأن العُلماء في جامعات أمريكا يعكفون على هذه الدراسة مُنذ مايقرُب من 8 أشهر حيثُ قاموا بتطبيق هذه التقنية على حيوانات التجارُب والتي أثبتت نتائج مُبشرة، بعد الاستعانة بخلايا جذعية سليمة ثم القيام بوضعها فيما يُعرف بالمزرعة ثم بعد ذلك حقنها عن طريق الدم في حيوانات التجارب، ما عمل على إنتاج الأنسولين في الجسم بصورة طبيعية عن طريق البنكرياس، يُذكر أن العُلماء حاولوا تطبيق هذه التقنية "وهي زرع الخلايا الجذعية عن طريق الأنف" ولكنها لم تؤتِ بالنتائج المرجوة.

ويُشير «لُطفي» إلى أن هذه التقنية سهلة التطبيق لا يحتاج المريض معها إلى الخضوع لإجراء جراحة، بل تتم عملية الحقن في غضون نصف ساعة على الأكثر يُصبح بعدها الجسم قادرًا على إنتاج الأنسولين من خلال البنكرياس بصورة طبيعية، لايحتاج معها المريض إلى استخدام الحقن أو الأدوية، وعلى الرغم من أن هذه التقنية لاتزال قيد البحث، إلا أنها من التقنيات المُتقدمة التي تأتي بنتائج إيجابية في علاج مرض السُكري بنسبة قد تصل إلى مايقرًب من نسبة 75% كما يأمل تطبيقها خلال الفترة القادمة.