ads
ads

اكتشاف علمي مذهل.. عقار رخيص يعالج الإيدز والزهايمر معًا !!

الزهايمر
الزهايمر
ads


توصلت دراسة حديثة إلى أن حبوب علاج فيروس نقص المناعة الرخيصة ربما تمنع مرض الزهايمر.

وأظهرت التجارب التي أجريت على خلايا بشرية وفئران أن الدواء يقلل بشكل كبير من الالتهابات المرتبطة بالعمر وغيرها من علامات التراجع الذهني مع تقدم الناس في العمر.

ويمكنه مكافحة العديد من الأمراض السائدة بين كبار السن مثل مرض السكري من النوع الثاني، والشلل الرعاش، والتهاب المفاصل والتنكّس البقعي - السبب الرئيسي للعمى.

وقال الدكتور جون سيدفي، في جامعة براون بالولايات المتحدة: "هذا يحمل وعدا لعلاج الاضطرابات المرتبطة بالسن بما في ذلك مرض الزهايمر.

الدواء المقصود هو حبوب لامفدين الذي تمت الموافقة عليه من قبل إدارة الغذاء والدواء في عام 1995 ، وقد استخدمت لعلاج فيروس نقص المناعة البشرية لعدة عقود.

ويستهدف هذا الدواء منع الجينات تسمى retrotransonsons - المسؤولة عن التغييرات الصغيرة في الحمض النووي التي تسبب المرض.

وتمثل تلك الجينات التي يطلق عليها اسم "جينات القفز" جزءًا صغيرًا من الجينوم البشري وترتبط بالفيروسات القديمة التي يصل عمرها إلى 500000 سنة، بما في ذلك فيروس نقص المناعة البشرية.

إذا تُركت بدون فحص، فيمكنها إنتاج نسخ من الحمض النووي عن نفسها يمكن أن تدرج في أجزاء أخرى من جينوم الخلية، ما يؤدي الى الزهايمر.

يستخدم العقار ايضا لعلاج التهاب الكبد المزمن B، وتشمل الآثار الجانبية الشائعة الغثيان والإسهال والصداع والشعور بالتعب والسعال، وتشمل الآثار الجانبية الخطيرة مرض الكبد.


ads
ads