ads
ads

كيف تؤثر وسائل التواصل الاجتماعي في الصحة النفسية بشكل سلبي؟

النبأ
ads


أدى انتشار وسائل الإعلام الاجتماعية إلى، تحول العالم بالفعل إلى قرية صغيرة، وبات الناس أكثر ارتباطًا مما كنا عليه قديمًا.

ومع ذلك، فإن اعتمادنا على وسائل التواصل الاجتماعي يمكن أن يكون له تأثير ضار على صحتنا العقلية، حيث يفحص الشخص العادي هاتفه 28 مرة على الأقل في اليوم.

فيما يلي بعض المشاكل النفسية التي تؤثر على الإنسان بسبب وسائل الإعلام الاجتماعية:ـ

·        انخفاض احترام الذات: فمع مقارنة نفسك بالآخرين على وسائل التواصل الاجتماعي من خلال تعقب صورهم في Instagram أو البقاء على اطلاع على حالة علاقتهم على Facebook قد يؤدي لانخفاض احترام الذات عند الانسان.

وجدت دراسة أجرتها جامعة كوبنهاغن أن العديد من الأشخاص يعانون من "حسد الفيس بوك" ، أكثر من أولئك الذين امتنعوا عن استخدام الموقع الشهير، الذي يشعرون بمزيد من الرضا عن حياتهم.

·        انخفاض معدلات الاتصال البشري: فمن المهم جدًا بالنسبة لنا أن نكون قادرين على التواصل وإقامة صلات شخصية مع بعضنا البعض، ومع ذلك، قد يكون من الصعب فعل ذلك عندما نلتصق بالشاشات المستطيلة، ونصبح أكثر معرفةً بالواجهات الرقمية لأصدقائنا أكثر من شخصياتهم الحقيقية.

وجدت دراسة نُشرت في المجلة الأمريكية لعلم الأوبئة التي قيمت 5.208 مادة أن الاستخدام المنتظم للفيسبوك كان له تأثير سلبي على رفاهية الفرد.

·        انخفاض قدرات الذاكرة: حيث يمكن لوسائل الإعلام الاجتماعية أن تكون رائعة للنظر إلى الماضي باعتزاز على الذكريات، ومع ذلك، يمكن أن تشوه الطريقة التي تتذكر بها بعض الحكايات من حياتك.

·        النوم: الحصول على النوم، كثير منا يستخدم هواتفنا في قبل النوم، مما يجعل الأمر أكثر صعوبة في الإغفاء، حيث إن الضوء الصادر عن جهازنا المحمول الذي يبعد بضع بوصات عن وجهنا يمكن أن يوقف إطلاق الميلاتونين، وهو هرمون يساعدنا على الشعور بالنعاس".

·        يمكن أن تؤدي وسائل التواصل الاجتماعي إلى تطوير مشكلات في الصحة العقلية مثل القلق أو الاكتئاب عند استخدامها أكثر من اللازم أو بدون توخي الحذر.

 

 

ads