ads
ads

محمد خراجة: ضياء رشوان وعبد المحسن سلامة هدفهما «التكويش» على المناصب

محمد خراجة
محمد خراجة
عرفة محمد أحمد


قال محمد خراجة، عضو مجلس نقابة الصحفيين، إنّ ضياء رشوان، رئيس الهيئة العامة للاستعلامات، وعبد المحسن سلامة، رئيس مجلس إدارة «الأهرام»، والنقيب الحالى، لا يبحثان عن المهنة أو إنقاذ النقابة، ولكن هدفهما «التكويش» على المناصب فقط.


وأضاف «خراجة» فى تصريحات خاصة لـ«النبأ»، أنّ ضياء رشوان «كفاية» عليه منصب رئيس الهيئة العامة للاستعلامات، وإذا ترشح وفاز بمنصب «النقيب»، ففى هذه الحالة هل سيتفرغ للهيئة أم لنقابة الصحفيين؟ وعندما يحتاج له الصحفيون هل يذهبون له في هيئة الاستعلامات؟.


وأكدّ أن عبد المحسن سلامة كانت فترته فى منصب نقيب الصحفيين مجرد «تمشية أمور»؛ لأنه لم يستطع إنقاذ المهنة أو النقابة أو حتى حل مشكلات الصحفيين.


وتجرى انتخابات التجديد النصفى فى مارس المقبل على مقعد «النقيب» الذي يشغله حاليًا عبد المحسن سلامة، رئيس مجلس إدارة مؤسسة «الأهرام»، و«6» من أعضاء المجلس المنتهية مدتهم، وهم الزملاء حاتم زكريا وخالد ميرى ومحمد شبانة وإبراهيم أبو كيلة وأبو السعود محمد ومحمود كامل. 

وبحسب قانون نقابة الصحفيين، تُجرى انتخابات التجديد النصفى كل عامين فى أول جمعة من شهر مارس، على أن ينعقد مجلس النقابة قبل الموعد المحدد للانتخابات؛ للإعلان عن فتح باب الترشح، وقبول أوراق المرشحين الجدد قبل موعد إجراء الانتخابات بـ«15» يومًا على الأقل.

ads