ads
ads

شركة يابانية تبتكر مستوى مختلف تمامًا من الترفيه .. إبهار لا مثيل له!!

النبأ


أطلقت وكالة الفضاء اليابانية صاروخًا يحمل قمرًا صناعيًا قادر على توصيل دش نيزكي اصطناعي إلى الغلاف الجوي للأرض.

انطلق الصاروخ ابسيلون 4 من مركز جاكسا اوتشينورا للفضاء، ويحمل الصاروخ أقمار صناعية صغيرة تم بناؤهما بواسطة شركة أسترو لايف إكسبريشنز (التي تعمل في طوكيو)، بهدف إطلاق كرات صغيرة من الأقمار الصغرى على أمل محاكاة النجوم في سماء الليل فوق هيروشيما في عام 2020، لأهداف ترفيهية.

يقوم على المشروع موقع ALE الإلكتروني "مستوى جديدًا تمامًا من الترفيه" من خلال مشروع Sky Canvas ، مع عروض ضوئية سماوية مستقبلية، إذا أثبتت شاشة Hiroshima نجاحها.

ويضيف الموقع: "يهدف مشروع Sky Canvas ، وهو الأول من نوعه في العالم، إلى تقريب الناس من جميع أنحاء العالم ليشهدوا تجربة جماعية لم يسبق لها مثيل".

"استخدام الفضاء أحد مراحل التطوير لدينا، وسوف نسعى باستمرار لإحياء مستويات جديدة من الترفيه. سوف نستخدم خبرتنا الفنية ومعرفتنا للمساهمة في تطوير العلوم ".

عندما تضيء السماء بتلك النجوم، تحترق الكرات تمامًا بحيث لا تشكل خطرًا على الأشخاص الموجودين على الأرض.

لم يتم الإعلان عن تاريخ محدد للعرض، مع إطلاق القمر الصناعي الصغير الثاني في وقت لاحق من هذا العام.

يأمل ALE دفع المزيد من الأقمار الصناعية المهجورة في الغلاف الجوي للحصول على شاشات أكثر إشراقًا.

وقالت لينا أوكيجيما، الرئيس التنفيذي لـ ALE في مؤتمر صحفي العام الماضي: "نحن نستهدف العالم كله، حيث سيكون مخزوننا من النجوم الصناعية كبيرة التي يمكن إطلاقها على العالم أجمع"