ads

سعودي يلتهم جثة زوجته بعد فقدانه بالصحراء لمدة 13 يومًا

النبأ
ads


نجا رجل سعودي واثنتان من زوجاته الأربع بأعجوبة بعد أن تركهن حادث سيارة مأساوي تقطعت بهما السبل في الصحراء الحارقة في الصحراء السعودية لمدة 13 يوماً.

وكان مصطفى علي حمد (41 عاما) وزوجاته الأربع في طريقهم إلى عائلته بالقرب من منطقة الرملة عندما أخذوا منعطفا خاطئا خلال عاصفة رملية وتحطمت سيارتهم التي أودت بحياة واحدة من زوجات حمد على الفور.

وبحسب موقع (وورلد نيوز) فقد ظلوا في الشمس الحارقة لمدة ثلاثة أيام ، دون أي ماء أو طعام،  حتى قرر حمد إرسال اثنين من زوجاته بحثاً عن المساعدة، فلم يكن قادراً على القيام بذلك بسبب حالته الصحية.

جابت كلتا النساء الصحراء خلال عشرة أيام قبل العثور على مساعدة في قرية صغيرة. وقد صُدم عمال الإنقاذ من العثور على الزوج حيا فقط، بعدما تناول لحم زوجته التي توفت بمساعدة الأخرى التي استطاعت جلب النار وشي أجزاء من الجثة!!

و قال حمد إنه يخشى أن تعاقبه السلطات على أفعاله ، لكنه مؤمن بالله، وبؤمن ان ما فعله لا يعاقب عليه الشرع، و لا يُسمح بتناول لحم الميتة في الاسلام، الا في ظروف قهرية، مثل التي وقع بها حمد.

وأكد حمد انه كان يرفض هذا الأمر تمامًا، إلا انه كان سيهلك لو لم يقدم على هذا الأمر..

ويخضع حمد حاليا للعناية الطبية المكثفة حيث يخشى الأطباء من تأثير ما فعله على أعضائه وحالته الصحية.العامة.

وفوجئ الأطباء أيضا عندما علموا أن حمد لم يفقد أي وزن على الإطلاق خلال محنته التي دامت 13 يومًا ، لكنها اكتسب وزن صحي يبلغ أربعة أرطال!!

ads
ads