ads
ads

هام جدًا.. نصائح مفيدة للتخلص من "كسل الشتاء"

كسل الشتاء
كسل الشتاء
ads


إذا كنت تكافح من أجل الخروج من السرير كل يوم، تشعر وكأنك تتثاءب باستمرار وتعتمد على عدة فناجين من القهوة لتزويدك بالطاقة خلال متوسط ​​يوم العمل؟ فأنت بحاجة لقراءة السطور التالية..

مع حلول الشتاء، نعلم جميعًا مدى صعوبة الشعور بالنشاط في الصباح، لا سيما عند فتح الستائر والظلال.

يعد التعب من أهم الشكاوى الصحية في المملكة المتحدة، حيث تشير الأرقام الصادرة عن Healthspan إلى أن 97 في المائة مننا يزعمون أننا نشعر بالتعب في معظم الوقت، وتكشف سجلات الأطباء أن 10 في المائة من الأشخاص الذين حجزوا موعداً مع طبيب يبحثون عن علاج تعبهم.

فيما يلي بعض النصائح الهامة للتخلص من هذا الكسل والإعياء الدائم.

1. اخرج إلى ضوء النهار: إن فقدان أشعة الشمس في الشتاء يمكن أن يعطل التوازن لإيقاعك اليومي، والساعة البيولوجية؛ لأنه عندما يكون الجو مظلمًا بالخارج، ينتج الجسم المزيد من هرمون الميلاتونين، مما يجعل الشعور بالنوم يزداد.

يجب عليك فتح الستائر أثناء النهار ومحاولة الخروج والدخول إلى الضوء الطبيعي قدر الإمكان، حتى مجرد المشي السريع في وقت الغداء يمكن أن يعزز الطاقة ويقلل ضغط الدم ويرفع المزاج.

2. النوم النظيف: كلنا نعلم أن النوم قليل جداً يمكن أن يجعلك تشعر بالكسل في اليوم التالي، لكن الإفراط في النوم خلال الشتاء يمكن أن يجعلك تشعر بالكسل أيضًا، قد يكون من المغري النوم عندما يكون الطقس باردًا ومظلمًا في الخارج، ولكن حاول أن تتعرف على بعض العادات الصحية في وقت النوم، حيث يجب عليك الذهاب إلى الفراش والاستيقاظ في نفس الوقت تقريبًا كل يوم.

لتحسين فرصك في الحصول على ليلة جيدة، اجعل غرفة نومك مكانًا جذابًا للنوم، وتجنب الشاشات قبل ساعة من السكون وخفض الكافيين في المساء.

3. الذهاب إلى الصالة الرياضية: الجرعة الصحية من التمرين الصباحي يمكن أن تحرر انفجارًا من الاندورفين الحساس، إذا كنت لا تكف عن النوم على الأريكة بمجرد وصولك إلى المنزل، فإن التمارين الرياضية في وقت متأخر من بعد الظهر قد تساعد أيضًا على تقليل التعب في المساء، ويمكن أيضًا تحسين نومك.

إذا كان الجو شديد البرودة خارجًا، أو كنت لا تحب النزول في الظلام، فحاول ترحيل التدريبات داخل المنزل في صالة رياضية أو مركز رياضي محلي.

4. تناول الطعام الصحي: فعلى سبيل المثال تناول الشوفان في الصباح سيزيد من الفيتامينات B التي تساعد على تحويل الطعام إلى طاقة، وستوفر مصدرًا للكربوهيدرات بطيئة الإطلاقات؛ لذا ستشعر بالفرح لفترة أطول.

كما يمكن أن يقدم جزء من سمك السلمون في وقت الغداء أوميغا 3 المضاد للالتهابات للحفاظ على تنبيه الدماغ، وهو ما يمكن أن يساعدك خلال فترة ما بعد الظهيرة.

ads