ads
ads

تفاصيل مرعبة في قضية تجنيس نجمة مصر المحترفة واتهامها بخيانة الوطن

رحاب جمعة
رحاب جمعة

فجرت رحاب جمعة نجمة مصر لكرة اليد، والمحترفة حاليًا في الدوري الفرنسي مفاجأة مدوية، بإعلانها الموافق على التجنيس باسم دولة أخرى، والمشاركة تحت لوائها في مباريات دولية، بعد أن تجاهلتها وزارة الرياضة المصرية والاتحاد المصري لكرة اليد، على حد قولها.

 

وقالت رحاب جمعة: كان نفسي ألعب باسم منتخب مصر لكن تجاهل المسؤولين دفعني للعب باسم دولة أخرى ، رغم أن أي لاعب حلمه تمثيل بلده، لكني تعرضت لتجاهل غير مبرر.

 

وتابعت رحاب: أتمنى أن نغير نظرة المجتمع المصري للسيدات لان فعلا الست المصرية تقدر تحقق انجازات مثل الرجال تمامًا.

 

وتابعت: لم يتم استدعائي مطلقا للمشاركة مع منتخب مصر وما تم تداوله في بعض وسائل الإعلام على لسان مصدر في اتحاد كرة اليد كلام كاذب، مضيفة: المرة الوحيدة التي تم استدعائي للعب فيها كانت مع النادي الأهلي المصري لتمثيله في بطولة افريقيا، وبالفعل خاطبت النادي الفرنسي الذي ألعب له، لكن مسئوليه رفضوا بشدة لاني أشارك معهم بشكل أساسي، والاستغناء عني في هذه الفترة كان مستحيلًا، بسبب الإرتباط بمباريات مهمة

وواصلت: آخر مشاركة لي مع منتخب مصر للسيدات في بطولة افريقيا عام 2012 ، والآن تم الغاء منتخب مصر للسيدات لأسباب غير معروفة، ورغم غضب البعض مني، واتهام أخرين لي بالخيانة، إلا أنني أتساءل: ماذا يمكننا أن نفعل كلاعبات؟

 

 



وواصلت رحاب:  كابتن منى أمين عضو مجلس إدارة ةاتحاد كرة اليد، قالت أنه تم استدعائي للمنتخب مرتين وانا لم أحضر..  وهذا تصريح لا أساس له من الصحة، وأتحداها أن تثبت ذلك.

 

وتساءلت رحاب: هل فكرت عضو مجلس الإدارة في الاتصال بي؟.. هل أرسلت للنادي الفرنسي طلبًا لاستدعائي؟.

 

 

ads