ads
ads

«الإسكان» تعلن أسباب الاتجاه لـ«تحريك» أسعار الوحدات والأراضي في الطروحات الجديدة

النبأ
عبد الهادي أبوطالب
ads

وجهت وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية رسالة تفاؤلية للمواطنين مع قدوم العام الجديد، من خلال الكشف عن مشروعات عمرانية سكنية وخدمية جديدة خلال 2019، في عدد كبير من المدن الجديدة بمختلف محافظات الجمهورية، تناسب جميع فئات المجتمع بداية من محدودي الدخل مرورًا بأصحاب الدخول المتوسطة، ثم الفئات الأعلى دخلًا.

  

لكن وزارة الإسكان ربطت نيتها لطرح مشروعات جديدة تناسب كافة فئات المجتمع، بضرورة تحريك الأسعار بنسبة تبدأ من 15 % وتصل إلى 25 % فيما يتم طرحه من مشروعات سواء كانت تلك المشروعات وحدات أو أراضي سكنية.


وكشفت مصادر داخل وزارة الإسكان أن التوجهات الجديدة داخل الوزارة لتحريك الأسعار تأتي لعدة أسباب، تأتي في مقدمتها الزيادات التي لا تتوقف في أسعار مواد البناء من حديد وأسمنت وعمالة، بالإضافة إلى التكاليف العالية لأعمال المرافق اللازمة لتلك المشروعات من كهرباء ومياه وصرف صحي وخلافه، فضلًا عن قلة المعروض من المشروعات السكنية من القطاع الخاص والذي سبب زحامًا كبيرًا على مشروعات الوزارة لاسيما تلك التي تخص شرائح الإسكان المتوسط والفاخر.

نرشح لك: «5» مفاجآت تنتظر محدودي الدخل في مشروع الإسكان الاجتماعي خلال 2019.. اعرف التفاصيل


وأكدت المصادر، أن لجان التسعير بهيئة المجتمعات العمرانية بدأت بالفعل في مباشرة عملها في تقييم الأسعار فيما يتم طرحه من مشروعات سكنية خلال الفترة المقبلة، معتمدة في ذلك على محددات أساسية أولها الزيادات الطارئة على مواد البناء، بالإضافة إلى التقلبات التي يشهدها القطاع العقاري بصفة عامة.


وأشارت المصادر إلى أن لجان التسعير فور الإنتهاء من عملها ستخرج بتقرير يوضح قيمة الزيادات التي ستطرأ على أسعار المشروعات سواء كانت أراضى سكنية أو استثمارية أو صناعية، أو كانت مشروعات سكنية تخص محدودي الدخل أو متوسطي الدخل أو أصحاب الدخول العليا.


وأوضحت المصادر أن التقرير النهائي للجان التسعير سيحدد زيادات كل مشروع على حدة، حيث ستكون هناك زيادات في أسعار الأراضي السكنية والاستثمارية والصناعية، كما ستكون هناك زيادات في أسعار وحدات الإسكان الاجتماعي ومشروع سكن مصر للإسكان المتوسط، ومشروع جنة للإسكان الفاخر البديل عن مشروع دار مصر، والإسكان المميز، وإسكان العاصمة الإدارية الجديدة، وإسكان العلمين الجديدة، كما ستكون هناك زيادات على أسعار الوحدات الإدارية والتجارية التي ستقام بتلك المشروعات.


وذكرت المصادر أن الزيادات الأكثر ستكون من نصيب الطروحات الجديدة من مشروع جنة للإسكان الفاخر، تليه في الزيادة طروحات مشروع سكن مصر للإسكان المتوسط، بينما ستكون هناك زيادة طفيفة في الإسكان الاجتماعي لمحدودي الدخل؛ وتأتي تلك الزيادات بهذه الترتيبة لسبب بسيط وهو أن وزارة الإسكان لا تدعم سوى وحدات محدودي الدخل، أما المشروعات الأخرى فهي مشروعات استثمارية في المقام الأول، حيث إن مشروعات هيئة المجتمعات العمرانية على شقين الأول خدمي، والثاني استثماري يخدم على المشروعات الخدمية.

ads
ads