ads
ads

انفلونزا ولا برد.. كيف تفرّق بينهما؟!!

انفلونزا
انفلونزا
ads


الكثير من الناس لا تعرف الفارق بين "الأنفلونزا" و"البرد"، ورغم أن المصطلحين المقصود بهما هو مرض الانفلونزا، إلا أنه في الواقع الطبي هناك اختلافات بين مرض الانفلونزا ومرض البرد..

كل من البرد والانفلونزا، أمراض تنفسية مع أعراض مشابهة جدا. ومع ذلك، يمكن أن تكون هذه الأعراض أقل حدة إذا كنت تعاني من البرد فقط.

تقول الدكتورة هيلين ستوكس لامبارد، رئيسة الكلية الملكية البريطانية: "إن نزلات البرد والانفلونزا هي حالات مختلفة، لكنهما غالباً ما تشتركان في نفس الأعراض في المراحل المبكرة، مثل الصداع، سيلان الأنف، أو التهاب الحلق".

يمكن أن تظهر العلامة الأولى لمرض البرد على شكل التهاب في الحلق، الذي عادة ما يكون مصحوبًا بسيلان الأنف واحتقان طفيف للجيوب الأنفية، يمكن بعد ذلك تطور الحالة إلى السعال بعد بضعة أيام، مع احتمال تعرض الأطفال أيضًا للحمى.

وغالبا ما يشعر المرأ المُصاب بالبرد أنه جيد بما يكفي؛ للاستمرار في الأنشطة اليومية العادية مثل الذهاب إلى العمل.

وتسير أعراض الأنفلونزا إلى حد كبير على نفس خطوط البرد، على الرغم من أنها قد تكون أكثر حدة وتتجسد بسرعة.

ويوضح البروفيسور ستوكس لامبارد "الفرق هو أن الإنفلونزا قد تكون أكثر خطورة، خاصة بالنسبة للأطفال وكبار السن، وتميل إلى ترك الناس يشعرون بوعكة صحية لفترة أطول، وفي بعض الأحيان يأخذون أسبوعًا أو أسبوعين للتعافي تمامًا".

من الأعراض الإضافية التي قد يعاني منها الأشخاص عند الإصابة بالأنفلونزا: الحمى والصداع وآلام العضلات وآلام المعدة والغثيان.

إذا كنت تعاني من الانفلونزا، فمن المرجح أن تشعر بتعب شديد وعدم القدرة على الاستمرار في روتينك اليومي كالمعتاد.

الوقاية من البرد تتضمن غسل اليدين بالماء والصابون ﺑﺻورة ﻣﻧﺗظﻣﺔ، أما الوقاية من الأنفلونزا تتضمن تعزيز الجهاز المناعي عن طريق الالتزام بوقت النوم المعتاد والحفاظ على لياقتك البدنية والصحية.

ads