ads

هالة زايد تدعو مواطني بورسعيد لتسجيل بياناتهم بوحدات طب الأسرة.. لهذا السبب

وزيرة الصحة
وزيرة الصحة
متابعات


دعت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، أهالي محافظة بورسعيد للتوجه لوحدات طب الأسرة الأقرب لمحل إقامتهم حتى يتم فتح ملفات طبية لهم، تمهيداً لتطبيق قانون التأمين الصحي الشامل الجديد.

جاء ذلك خلال تفقد وزيرة الصحة والسكان، يرافقها اللواء عادل الغضبان، محافظ بورسعيد، اليوم، عددا من المنشآت الطبية الخاصة بقانون التأمين الصحي الجديد.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد، المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة والسكان، أن الوزيرة تفقدت في مستهل جولتها مستشفى بور فؤاد، ثم مستشفى بورسعيد العام، والتي من المقرر انتهاء الأعمال الخاصة بتطوير المستشفى بحد أقصى منتصف شهر مارس المقبل.

وقال مسئولو الهيئة الهندسية للقوات المسلحة للوزيرة، خلال جولتها بمستشفى بورسعيد العام، إن اعمال تطوير اول مبني بالمستشفى ستنتهي اخر يناير الجاري، وسيتم الانتهاء من المبنى الثاني منتصف فبراير، والأخير قبل نصف شهر مارس المقبل، كما وجهت الوزيرة خلال الجولة بالاهتمام بأعمال تنسيق الموقع.

وأشار مجاهد إلى أن الوزيرة أشادت بالأعمال التي تمت في مجمع هيئات التأمين الصحي الشامل في بورسعيد، لافتة إلى أنه سيقدم الخدمة لعدة محافظات من بينها محافظات إقليم القناة.

وقالت وزيرة الصحة خلال تفقدها اعمال التجهيز للمجمع ان المشروع هو هدية من الدولة للمواطنين، وأن ما يتم حاليا سيسجل في التاريخ بأحرف من نور.

كما أشادت وزيرة الصحة والسكان، بدور الرائدات الريفيات والتي يقمن بعمل وطني هام، موضحة أنهن يدعين المواطنين لتسجيل بيانتهم ضمن المنظومة الجديدة، كما أوضحت أنه يتم إجراء فحص شامل للمواطنين بالمجان عقب تسجيل بيانتهم في وحدات طب الأسرة، وفتح ملف لهم لمعرفة طبيب الأسرة المعالج لهم.

وفى هذا الصدد، شهدت وزيرة الصحة والسكان بدء تدشين أول خطوة حقيقية على أرض الواقع لبدء قانون التأمين الصحي الشامل الجديد، وهى أول تجربة استرشادية لبدء المنظومة في وحدتي طب الأسرة "الكويت"، و" عمر بن الخطاب"، حيث تفقدت غرفة تسجيل الملف الأولى بوحدة الرعاية الأولية بوحدة "الكويت" يشمل بيانات الحالة وبحث اجتماعي والأمراض المزمنة ومتوسط الدخل الشهري للأسرة.

وكشفت وزيرة الصحة والسكان، عن استخدام نظام النداء الآلي بالوحدات الصحية، مثل النظام المطبق في البنوك، لتنظيم دخول المواطنين في منظومة التأمين الصحي الشامل الجديد، مؤكدة أن جميع الوحدات الصحية تعمل وفقا لمعايير الجودة.

كما تفقدت الوزيرة مستشفى النصر للأورام، وأشادت بمعدلات التنفيذ، موضحة أن هذه المستشفى تضم وحدة لمجدي يعقوب لتنفيذ جراحات القلب المتقدمة، فضلا عن وحدة العلاج بالإشعاع للكبار والصغار، وسوف تقدم خدمة طبية على أعلى مستوى للمريض.

وانهت الوزيرة جولتها يرافقها محافظ بورسعيد، يتفقد أعمال التطوير بمستشفى التضامن حيث تفقدت عددا من أقسام المستشفى، مشيدة بمعدلات التنفيذ، ووجهت بسرعة الانتهاء من التجهيزات.

واستمعت الوزيرة لشكاوى عدداً من المواطنين، ووجهت بسرعة حلها على الفور.

وأعلنت زايد، عن فحص 25 مليون مواطن ضمن مبادرة الرئيس للقضاء على فيروس سي والكشف عن الأمراض غير السارية تحت شعار "100 مليون صحة" وذلك منذ بدء المبادرة وحتى الآن، مشيدة باستجابة المواطنين وحرصهم على المشاركة في هذه المبادرة الهامة.

وقالت، إن الرئيس عبدالفتاح السيسي، وجه بوضع نقاط فحص للمبادرة في الموانئ والمطارات.

ووجهت وزيرة الصحة والسكان الشكر للواء عادل الغضبان، محافظ بورسعيد، على دعمه للقطاع الصحي، ومتابعته للمشروعات الصحية في المحافظة.