ads
ads

اختراع جهاز بحجم "عقلة الأصبع" يقضي على سرطان الجلد

جهاز يقضي على سرطان الجلد
جهاز يقضي على سرطان الجلد
ads


ابتكر العلماء جهاز استشعار دقيق للأشعة فوق البنفسجية يمثل طفرة كبيرة في مكافحة حروق الشمس وسرطان الجلد، حيث يستطيع هذا الجهاز اللاسلكي الصغير (بحجم عقلة الأصبع) الذي لا يحتاج إلى بطارية التعرف على الإشعاع الشمسي، ويمكن أن يقلل من الوفيات الناتجة عن سرطان الجلد.

الجهاز الذي يأتي بحجم ظفر، يسمح للأشخاص الذين يستخدمونه بتعقب جرعات الأشعة فوق البنفسجية التي يحصلون عليها عندما يكونون في الخارج، حيث يمكن أن يؤدي الإفراط في التعرض للأشعة فوق البنفسجية إلى زيادة خطر الإصابة بمجموعة متنوعة من سرطانات الجلد.

لكن التعرض لضوء الأشعة فوق البنفسجية يمكن أن يكون مفيدًا أيضًا، وهذا يعني أنه من المهم التأكد من كمية الأشعة التي يحصل عليها الشخص.

في الوقت الحالي، تميل أجهزة المراقبة بالأشعة فوق البنفسجية إلى مشكلات مثل عمر البطارية المحدود، مما يجعلها محدودة الاستخدام.

لكن البحث الجديد الذي أجراه علماء في كلية الطب ومدرسة ماكورميك للهندسة في نورث وسترن البريطانية يقدم طريقة جديدة للتغلب على هذه القضايا، والتي تنطوي على استخدام خاص للفيزياء التي يمكن تطبيقها على إنشاء نسخ من الشاشات ستكون أرخص وأسهل بكثير.

ويمكنه أيضًا مراقبة ثلاثة أطوال موجية مختلفة للضوء، مما يسمح للباحثين بفصل الأنواع المختلفة من التعرض. ويمكنه قياس التعرض للضوء الأبيض الذي يمكن أن يكون مفيدا للأشخاص الذين يعانون من الاضطراب النفسي الموسمي.

وقال جون روجرز الذي قاد فريق البحث "من السهل استخدام الجهاز، حيث إنه دائمًا ما لا يحتاج إلى إعادة الشحن، كما أنه خفيف، ويمكن تركيبه على القبعة أو لصقها بالنظارات الشمسية أو الساعة".

ads
ads
ads