ads

بالفيديو والصور.. تفاصيل ثورة أولياء أمور «طلاب دار السلام» بعد «النصب» عليهم

أولياء أمور وطلاب الثانوية
أولياء أمور وطلاب الثانوية
أحمد عمران
ads


تقدم أولياء أمور طلاب مدرسة الوزير بمنطقة دار السلام ببلاغ إلى قسم شرطة دار السلام يحمل رقم 6625 لسنة 2018 إداري القسم، ضد المدرسة؛ يتهمون المسؤلين فيها بالنصب عقب اكتشافهم بعد ثلاث سنوات أن أبناءهم الطلاب بالمرحلة الثانوية غير مقيدين بأي مدرسة والشهادات التي منحتها المدرسة لهم على مدار الأعوام السابقة «مزورة».
والدة أحد طلاب مؤسسة
والدة أحد طلاب مؤسسة الوزير التعليمية بدار السلام

تقول والدة طالب بالصف الثالث الثانوي بمؤسسة الوزير التعليمية لـ«النبأ»: المسئولون بمدرسة الوزير أخبروهم بأنهم تابعون لمدرسة «نور الخطيب» التابعة لمديرية السلام التعليمية، وقدمت أوراق نجلها على إثر ذلك ومضى في الدراسة معهم لمدة ثلاث سنوات حتى اكتشفوا أنهم تعرضوا لواقعة نصب، وتساءلت: ما مصير أبنائهم الطلاب وما موقف الوزارة والوزير من هذه الواقعة؟.
والد الطالبة أية
والد الطالبة أية

وقال والد آية عصام أحمد، الطالبة بالصف الثالث الثانوي بمؤسسة الوزير قائلًا: إنهم اكتشفوا عملية النصب عليهم عند تقدم بعض أولياء الأمور بطلب إثبات قيد، مؤكدًا أن ابنته معها ما يثبت أنهم تعرضوا لواقعة «نصب» وتورط مدرسة «نور الخطيب» الخاصة بأنها تتعامل مع «الوزير التعليمية» وتمنح الطلاب شهادة بأن الطالب مقيد معها.
الطالبة آية
الطالبة آية


وأضاف والد الطالبة أنه حصل على بيان نجاح لابنته صادر عن مدرسة «نور الخطيب» التابعة لمديرية السلام التعليمية، وهو دليل تورط المدرسة مع مؤسسة الوزير.

بالفيديو والصور..

وأوضح أحد الطلاب، أن عدهم يتخطى الـ500 طالب وطالبة مقيدين بالصفوف الأول والثاني والثالث الثانوي بالمدرسة، وعلموا بأنها غير مرخصة، لذلك ترسل ملفات الطلاب إلى مدرسة أخرى باسم «نور الخطيب» الخاصة بمدينة السلام، وهذا كل ما يعلمونه.
طالبة
طالبة

وتابع الحديث أحد زملائه قائلًا: «اكتشفوا أنهم تعرضوا لواقعة نصب عندما تقدم أحد زملائه لاستخراج بطاقة شخصية، وذهب لمؤسسة الوزير لختم استمارة البطاقة لكنه لم يجد أي مسؤول في ذلك التوقيت فتوجه لمدرسة نور الخطيب بمدينة السلام، ليفاجأ برد مسؤولي المدرسة بأنها لم تقبل ملفات طلاب أي مدارس أخرى منذ 4 سنوات، ولا تعلم شيئًا عن مؤسسة الوزير التعليمية» وتم القبض على 2 من المسؤولين بالمدرسة من بينهم «خالد المصري».
بالفيديو والصور..
بالفيديو والصور..

ومن ناحية أخرى التقت «النبأ» مع «خالد سامي محمود جعفر»، خريج آداب، مدرس تاريخ بمدرسة «الوزي»، والشهير بـ«خالد المصري» المسئول عن تنظيم دخول وخروج الطلاب، والحضور، والجدول، قائلًا: «مؤسسة الوزير» هي عبارة عن سنتر تعليمي بمنطقة دار السلام فقط وليس مدرسة كما يطلق عليه أولياء الأمور، ولكن سنتر الوزير يتعامل مع مدرسة «نور الخطيب» الخاصة التابعة لمديرية السلام التعليمية لتقييد الطلاب معها بمقابل نسبة من الأموال.

وأصاف خلال حديثه قائلًا: إن طلاب «مؤسسة الوزير التعليمية» كانت تتم امتحاناتهم بالمقر بمنطقة دار السلام، مؤكدًا أن هذا الأمر شائع في تلك المنطقة بدليل أنه يوجد مدرسة أخرى تعمل بنفس الشكل الذي تعمل به المؤسسة.
بالفيديو والصور..

يُذكر أن عددًا من طلاب المرحلة الثانوية بـ«دار السلام» نظموا مظاهرة أمام وزارة التربية والتعليم، صباح اليوم الإثنين، عقب اكتشاف تعرضهم لواقعة «نصب» من مؤسسة الوزير التعليمية بمنطقة دار السلام، والتى توهم الطلاب بأن ملفاتهم تتبع مدرسة نور الخطيب الخاصة التابعة لإدارة السلام التعليمية.

وبعد مرور «3» سنوات، اكتشف الطلاب أن ملفاتهم لا توجد فى أية مدرسة، وأن «مؤسسة الوزير» نصبت عليهم.

الجدير بالذكر أن هؤلاء الطلاب لم يحصلوا على درجات تمكنهم من الالتحاق بـ«المدارس الثانوية»، الأمر الذي استغلته «مؤسسة الوزير»، ونصبت عليهم؛ بحجة الدراسة بها مع إيهامهم بـ«تابعيتهم» لمدرسة الخطيب الثانوية الخاصة.
بالفيديو والصور..
بالفيديو والصور..
بالفيديو والصور..
بالفيديو والصور..
بالفيديو والصور..
بالفيديو والصور..
بالفيديو والصور..
بالفيديو والصور..
بالفيديو والصور..
بالفيديو والصور..
بالفيديو والصور..

ads
ads