ads
ads

"ليدي جاجا" عن حادثة اغتصابها.. "لقد كان خطأي"؟!

ليدي جاجا
ليدي جاجا
ads


تحدثت المطربة الأمريكية وممثلة البورنو السابقة "ليدي جاجا" عن التحرش الجنسي والنسوية بوجهة نظر جديد خلال إحدى الأحداث الفنية بهوليود.

الحدث السنوي الذي جاء تحت عنوان "المرأة في هوليود" والذي دعت له منظمة "إيلي" يوم الاثنين تناول الاعتداء الجنسي على النساء.

أرتدت "جاجا" الشهيرة بملابسها الفاضحة، بدلة واسعة في دعوى من الفنانة الأمريكية "لمقاومة معايير هوليوود".

وفي حديثها إلى حشد من الآلاف، أوضحت الفتاة البالغة من العمر 32 عاماً كيف جعلها هذا الزي أكثر قدرة على التحدث عما تريده.

وقالت "بعد تجربة 10 فساتين، مع شعور حزين في قلبي، أن كل ما يهم الناس هو ما ارتديه بهذا الحفل، رأيت أن ارتداء بدلة كبيرة الحجم أكثر مناسبة"، ثم أجهشت بالبكاء!

أوضحت نجمة البورنو السابقة كيف أن اختيار هذا الزي بهذا الحدث جعلها تتساءل عن أهمية النساء والمعايير الخاصة فيما يتعلق بمظهرهن.

قالت "بصراحة، شعرت بألم في معدتي. وسألت نفسي: ماذا يعني حقا أن تكوني امرأة في هوليوود؟ نحن لسنا مجرد أشياء للترفيه عن العالم".

"نحن لسنا مجرد صور لجلب الابتسامات أو التجهم إلى وجوه الناس. نحن لسنا أعضاء في مسابقة جمال عملاقة تهدف إلى أن تكون متعة للجمهور".

غاغا - واسمها الحقيقي ستيفاني جيرمانوتا - تحدثت عن كيفية تعرضها لاعتداء جنسي من قبل شخص في صناعة الترفيه عندما كان عمرها 19 سنة، موضحة كيف أنها "لا تزال غير شجاعة بما يكفي لتقول اسمه".

تذكرت كيف غيّرت التجربة حياتها ودفعتها إلى إلقاء اللوم على نفسها.

وأوضحت "لم أخبر أحدًا، وشعرت الخجل لما حدث لي. لا يزال لديّ أيام أشعر بها وكأنها خطأي. "

جاجا، التي تعاني أيضا من حالة الألم المزمن، قالت للجمهور أنها تعاني أيضًا من اضطراب ما بعد الصدمة بعد الهجوم.

ads
ads