ads
ads

"الآنسة حنفي" تظهر في البرتغال!

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية
ads


أصيب "رجل برتغالي" بمرض نادر، حوله من رجل إلى أنثى في غضون شهور قليلة، على غرار "الآنسة حنفي".

أصبح للرجل البرتغالي ثديين صغيرين، وكان له صوت رفيع كالنساء، مع اختفاء خصيتيه، وتقزم شديد في عضوه الذكري.

تم تشخيص المريض الذي لم يكشف عن اسمه بأنه "متلازمة الخصية المتلاشية"، ولعلاجه تم حقن الرجل بهرمون التستوستيرون؛ للتعويض عن افتقاره لهرمون الذكوره وساعده في الحصول على صوت أجس، واختفاء الثديين.

لا يزال الأطباء حائرون بشأن ما حدث له بالضبط عندما كان طفلاً، حيث يعتقدون أن خصيتيه قد اختفت نتيجة قطع إمدادات الدم لهم وتسبب في اختفائهم.

وشكا الرجل ذو الأصل الأنجولي، إلى مستشفى دي إيجاس مونيز يشكو من ملامح إناث جسدية، بدأت تظهر عليه مع مرور الوقت دون سبب واضح.

وجد الأطباء أن لديه "تعدد جنسي" رغم أن وجهه كان ذا مظهر ذكوري، إلا أن جسمه كان ذا شكل امرأة، مع صدور ثديين وفخذين كبيرين وفخذين رشيقين.

على الرغم من اعترافه بانجذابه إلى النساء في الماضي، إلا أنه لم يمارس الجنس أبداً.

كما كشف اختبار هرمون أنه كان ينتج كميات غير كافية من هرمون التستوستيرون الذي تنتجه الخصيتين.

ثم قام المسعفون بإجراء فحص بالموجات فوق الصوتية، ليكتشفوا اختفاء الخصيتين.

عادة ما يتم تشخيص متلازمة الخصية عند الولادة، والتي تسمح للمرضى بعلاج بديل التستوستيرون في سن مبكرة.

لمكافحة خصائصه الأنثوية ، قرر الأطباء حقن 250 ملغ من هرمون التستوستيرون في عضلات الرجل كل ثلاثة أسابيع.

ads
ads