ads
ads

انضمام صندوق التمويل العقاري لعضوية الاتحاد الأفريقى لتمويل الإسكان

مي عبد الحميد الرئيس التنفيذي لصندوق
مي عبد الحميد الرئيس التنفيذي لصندوق الإسكان الاجتماعي
عبد الهادي أبوطالب
ads

وافق مجلس إدارة صندوق الإسكان الاجتماعى ودعم التمويل العقارى، خلال اجتماعه، برئاسة الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، على اشتراك الصندوق، فى عضوية الاتحاد الأفريقى لتمويل الإسكان.

وقالت مي عبد الحميد، الرئيس التنفيذي للصندوق، أن الاتحاد الأفريقي لتمويل الإسكان يقدم العديد من الخدمات لأعضائه لتحقيق أهدافه وأهداف الأعضاء عن طريق المساعدة فى وضع استراتيجيات وسياسات إسكان أفضل من أجل توفير وحدات إسكان اجتماعى بمشاركة القطاع الخاص، واقتراح نظم وسياسات مالية لقطاع التمويل العقارى تساعد محدودى الدخل فى الحصول على وحدات سكنية منخفضة التكلفة، والمساعدة فى تهيئة البنية التحتية الاجتماعية والاقتصادية للإسكان الاجتماعى، والتواصل مع الحكومات لتطوير سياستها فى مجال الإسكان الاجتماعى وتسهيل تبادل المعاملات وإجراء الاتفاقات بين الأعضاء، والمساعدة فى توفير آليات تمويل عقارى متنوعة طويلة الأجل لمحدودى الدخل لبرامج الإسكان الاجتماعى، وجمع المعلومات والبيانات المتعلقة بسوق العقارات للمساعدة فى وضع مؤشر أسعار الإسكان ونشرها، وعرض تطور الأنظمة الضريبية المختلفة للدول الأعضاء، والتى تشجع الاستثمار فى الإسكان الاجتماعى من حيث الإعفاءات الضريبية وحوافز الاستثمار للقطاع الخاص، وتنمية ونشر ثقافة الإسكان الاجتماعى بآلية الإيجار، والمساعدة فى بناء قدرات العاملين وتدريبهم المستمر، وإتاحة المشاركة فى المؤتمرات والندوات المتوفرة خلال العام، والمساعدة فى المراجعة الدورية للعوامل الرئيسية التى تساهم فى ارتفاع تكلفة الإسكان من خلال مراجعة التشريعات واللوائح التنفيذية التى تسهم فى ذلك.

وأوضحت مي عبد الحميد، أن الاتحاد الأفريقى لتمويل الإسكان، يتكون من 61 عضوًا (المصارف التجارية والتمويل العقارى – جمعيات البناء والإسكان – مصارف / مؤسسات التمويل المتوسط والصغير والمتناهى الصغر – شركات التنمية العقارية – غيرها) من 17 بلدًا أفريقيًا، ويشجع الاتحاد الأفريقى على تطوير أسواق التمويل العقارى بفاعلية، وتوفير الوحدات بأسعار مناسبة فى جميع أنحاء أفريقيا.​

ads