ads
ads

يونس المصري يوضح السبب وراء خفض النفقات بـ«الطيران المدني»

الفريق يونس المصري وزير الطيران
الفريق يونس المصري وزير الطيران
مي بدير
ads

أكد الفريق يونس المصري، وزير الطيران المدني، على استمرار خفض النفقات وتعظيم الموارد في قطاع الدين، مشيرا إلى أن  هذا الأفضل لقطاع الطيران.

وقال وزير الطيران المدني، إنه لايوجد أى مسائلة قانونية في مسألة خفق النفقات، خاصة وأنه تم تطوير الميناء والمطارات بأقل تكلفة إلى جانب استغلال أجهزة في المخازن وتطويرها واستخدامها في المطارات، لافتًا إلى أنه سيتم عمل دراسة لإعادة هيكلة مصر للطيران ودمج الشركات في شركة واحدة، لتوفير 800 مليون جنيه.

وأوضح  الفريق يونس المصري، خلال لقائه مع صحفيي قطاع الطيران، أن الدمج يقصد به "ضم الشركات على بعضها لتقليل المصروفات"، مشيرا إلى أن مصر للطيران تضم  9 شركات، وهي لاتحتاج  أكثر من 3 شركات والباقي يمكن ضمهم على بعض، وذلك بعدما يتم الرجوع لكيانات متخصصة في هذا الأمر.

وأشار الوزير إلى أن هناك خطة تطوير لجميع العاملين تحت مظلة وزارة الطيران المدني، وأنه سيتم توفير موارد مالية لجميع العاملين حتى يضمن عدم وجود انشقاق في صفوف العمال وسعيهم وراء قطاع معين نظرا للتميز المالي.

وأعلن الوزير، خلال اللقاء، إنشاء مشاية من الباركينج الخاص بمبنى 2 وتوصيله للمطار، لتلافي مشكلة بعد الباركينج عن المطار ، موضحًا أنه سيتم تنفيذها خلال العامين القادمين.

من جانبه، قال شريف المغلوب، إن الأساس في إعادة هيكلة المحطات الخارجية سيتم على مرحلتين، مشيرًا إلى أن المردود لإعادة هيكلة المكاتب الخارجية، سيوفر 255 مليون جنيه وبنهاية المرحلة سيتم توفير مليار جنيه في نهاية العام المالي.

ads