ads
ads

«فضيحة» للقيادات التعليمية فى أسوان.. طلاب مدرسة يتلقون الدروس على «الحصيرة»| صور

النبأ
أسوان- الرشيدى خالد


"لو ابن وزير كان معاهم مكنوش هيتعلموا على الحصيرة أو يقعدوا على الأرض" هكذا عبر أولياء الأمور بمدرسة "الآمال للتعليم الأساسي" بوادي النقرة التابعة لإدارة نصر النوبة التعليمية في أسوان، عن غضبهم وشعورهم بالتمييز الشديد، بعدما فوجئوا بعدم وجود مقاعد دراسية لأبنائهم في الفصول الخاصة بالصف الأول الابتدائي، ما دفعهم للعودة إلى منازلهم وإحضار "حصيرة".

وقال محمد إبراهيم، أحد أولياء الأمور، إن المشهد داخل مدرسة الآمال أقل ما يوصف بالكارثى بما تحمله الكلمة من معانى فهناك مدرسة جديدة جرى إنشاؤها على حساب لجنة الإفادة كمنحة لنا، ومنتهية المباني وأوصلنا لها المرافق من كهرباء ومياه على نفقاتنا، وكان المحافظ السابق حضر لافتتاحها في شهر إبريل الماضي، لكنه لم يجد مقاعد دراسية ورفض افتتاحها وأحال المسؤولين بتعليم أسوان للتحقيق، ووعد بتوفير المقاعد لافتتاح المدرسة، لكنه لم يحدث".

وأضاف إبراهيم خلال حديثه لـ "النبأ": حذرنا مرارا وتكرارًا الإدارة التعليمية بنصر النوبة على أن يقوموا بسرعة تسليم المقاعد المدرسية ولكن ودن من طين والأخرى من عجين، وفوجئنا فى أول يوم دراسي وجدنا هناك 70 تلميذًا بالصف الأول الابتدائي ليس لديهم مقاعد، فالأهالي اضطرت العودة للمنازل وتفرش الفصول بالحصير علشان أولادهم يتعلموا عليه.

وطالب ولي الأمر، الدكتور طارق شوقى، وزير التربية والتعليم، واللواء أحمد إبراهيم، محافظ أسوان، بسرعة حل هذه الأزمة حتى يتمكن الطلاب من التمتع للحصول على دروسهم فى آجواء مليئة بالاستقرار النفسى والذهنى دون تشتييت أو الشعور بالدونية.