ads
ads

ما هو تسمم الحمل وكيف تعالجه؟

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية


تسمم الحمل هو اسم آخر لمقدمات الارتجاع التي تصيب المرأة خلال شهور الحمل، وهو مرض أصاب عدد كبير من النساء خلال الفترة الأخيرة، على رأسهم نجمة هوليود الأمريكية بيونسيه.

وذكرت بيونسيه في عدد سبتمبر المقبل من مجلة Vogue الأمريكية، أنها عانت من تسمم الدم أثناء الحمل، وقالت "لقد كنت 218 رطلا"كنت منتفخة من تسمم الدم ، "كانت صحتي وصحة أطفالي في خطر ، وامضيت عدة أسابيع في قسم الطوارئ بالمستشفى.

ما هو  تسمم الحمل؟

يحدث تسمم الدم للمرأة الحامل خلال الاسبوع العشرين من الحمل، أو بعد ولادة الطفل مباشرة.

ولا يوجد سبب دقيق للحالة، ولكن يُعتقد أنه يحدث عند وجود مشكلة في المشيمة.

 من يتأثر بتلك الحالة؟

ويتأثر ما يصل إلى ستة في المائة من حالات الحمل بتسمّم الحمل الخفيف وفي واحد إلى اثنين في المائة من الحالات ، يصبح شديدا، وتكون النساء أكثر عرضة لتطور الحالة إذا كان لديهن مرض السكري ، أو ارتفاع ضغط الدم أو أمراض الكلى قبل الحمل.

كما ان الاصابة بمرض الذئبة يزيد أيضًا من فرص المرأة في الإصابة بتسمّم الحمل ، وإذا كنت تعاني منه في حالة حمل سابقة ، فمن المرجح أن تُصاب به مرة أخرى.

 من بين العوامل الأخرى التي تجعل الشخص أكثر عرضة للإصابة بتسمّم الحمل ما يلي:

أن تكون فوق سن الأربعين

وجود تاريخ عائلي للحالة

الولادات المتلاحقة.

 السمنة

وجود فجوة زمنية بين حملين تصل الى ٠١ سنوت.

 ما هي الأعراض؟

تتضمن العلامات المبكرة لتسمم الحمل،  وجود ارتفاع في ضغط الدم، وتورم في القدمين والكاحلين والوجه واليدين بسبب احتباس السوائل.

صداع شديد

مشاكل في الرؤية

تلف لأعضاء أخرى مثل الكبد أو الكليتين

انخفاض انتاج البول

وجود ألم البطن العلوي (أسفل الأضلاع).

إذا تطورت أي من هذه الأعراض ، ننصحك بالتماس المشورة الطبية. ومع ذلك ، أحيانًا ما يحدث تسمم الحمل بدون أي أعراض على الإطلاق.

 كيف تتعاملين معه؟

الطريقة الوحيدة لعلاج تسمم الحمل، هي إجراء عملية ولادة قيصرية، وبالنسبة لمعظم النساء ، تختفي الأعراض بعد ولادة الطفل بوقت قصير.