ads
ads

سقوط «نورا» و«فاطمة» و«صباح» أخطر تشكيل عصابي للدعارة الإلكترونية بحلوان

متهمات بممارسة الدعارة - أرشيفية
متهمات بممارسة الدعارة - أرشيفية
عمر رضا
ads

نجحت الأجهزة الأمنية بقيادة العميد أشرف عبدالعزيز، مأمور قسم شرطة حلوان، في القبض على أخطر تشكيل عصابي للدعارة الإلكترونية، يستدرج الضحايا ويجبرهم علي ارتداء قميص نوم لتصويرهم وابتزازهم.


كانت البداية عندما ورد بلاغ للعميد أشرف عبدالعزيز، مأمور قسم شرطة حلوان، يفيد بقيام ٥ أشخاص باستدراجه إلى إحدى الشقق السكنية بدائرة القسم، عن طريق أحد مواقع التواصل الاجتماعي، وإجباره على ارتداء قميص نوم، وإكراهه على التصوير لابتزازه.


على الفور، تم التنسيق مع وحدة المباحث، بقيادة الرائد أحمد ماضي، وأثبتت التحريات صحة البلاغ، وتبين أن المتهمين هم: "نورا. أ، ٢٥ سنة، وصباح. ف ٢٧ سنة، وفاطمة. ف ٢٦ سنة، وبلال. ك ٢٤ سنة، وأحمد. ع ٢٣ سنة".


وأثبتت التحريات أن المتهم الرابع والخامس، قاما بإنشاء حسابات عبر موقع التواصل الاجتماعي وهمية لاستدراج ضحاياهم بغرض ممارسة الرذيلة مع المتهمات من الأولى للثالثة، مقابل مبالغ مالية، وعقب وصول الضحية إلى الشقة يقوموا بتهديده باستخدام السلاح وإجباره على خلع ملابسه وارتداء قميص نوم وإكراهه على التصوير، وسرقة جميع المحتويات الخاصة به، ثم يبتزوه لإرسال الأموال مقابل عدم نشر الفيديوهات الخاصه به.


وعقب تقنين الأوضاع واستصدار إذن من النيابة العامة، خرجت حملة أمنية استهدفت المنزل المذكور، وتم ضبط المتهمين واصطحابهم إلى قسم شرطة حلوان.


وبمواجهتهم أمام العميد أشرف عبدالعزيز، مأمور قسم شرطة حلوان، اعترفوا بتكوين تشكيل عصابي لاستدراج الرجال بدافع ممارسة الرذيلة معهم مقابل المال، ثم يتم إجبارهم على ارتداء قميص نوم وإكراهه على التصوير لابتزازهم.


فتم تحرير محضر بالواقعة؛ تمهيدًا لعرض المتهمين على نيابة حلوان الجزئية برئاسة المستشار أحمد سليم، لمباشرة التحقيقات.


ads