ads
ads

السر وراء عودة سيارات لادا جديد للظهور في بريطانيا!

لادا
لادا
ads


من أشهر السيارات التي احتلت كثير من الشوارع في العديد من المدن العالمية، هي سيارة لادا الروسية، التي وصلت إلى العاصمة البريطانية لندن، وكان عدد من يمتلك تلك السيارة الروسية في تسعينات القرن الماضي 130 ألف شخص، وهو رقم ضخم مقارنة بعدد من يمتلك سيارات في هذا التوقيت.

وذكر تقرير لصحيفة الاندبنيدت البريطاينة أن اليوم ، تضاءل العدد بنسبة 99.9 في المائة، ليصل إلى 179 شخص، ومع هذا الهبوط الهائل، أصبحت السيارة نادرة بشكل لا يصدق، لكن الآن توجد بعض العلامات على إحياء تلك السيارة من جديد.

تم بناء لادا لأول مرة في الاتحاد السوفييتي في عام 1970 من قبل شركة السيارات الروسية العملاقة AvtoVAZ. ، وقامت ببيع أكثر من 20 مليون سيارة في جميع أنحاء العالم، حيث تم تصميم طراز أول سيارة لادا على طراز صالون فيات 124 عام 1966، وعلى الرغم من مظهره الناعم وألوانه المعتدلة في الغالب، إلا أنه أثبت شعبيته الكبيرة داخل وخارج روسيا.

إلا أن لادا انقرضت الآن بشكل كبير، خاصة بعد ما اعتمدت العديد من الدول الأوروبية على فرض معايير على انبعاث الكربون أكثر صرامة، والآن تعود لادا من جديد للظهور في شوارع العواصم الأوروبية.

ففي بداية عام 2017 ، بلغ عدد من يمتلك سيارات لادا في المملكة المتحدة نحو 165 شخص، وقد ارتفع هذا العدد إلى 179 بحلول بداية عام 2018.

وهو ما يفسره أليكس بوتيل، مدير موقع مقارنة السيارات في بريطانيا motorway.co.uk بأن الحنين لسيارات لادا، يرجع إلى أن السيارة أصبحت نادرة تمامًا، ومع نظرة العالم التي تتغير لروسيا، يتوقع البعض ارتفاع سعرها مرة أخرى، وهو ما دفع بعض ملاكها القدامى إلى إعادتها للواجهة مرة أخرى.

ads