ads

دراسة علمية: التخلي عن سيارتك قد ينقذ حياتك!

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
ads


توصلت دراسة حديثة إلى أن المشي أو ركوب الدراجات إلى العمل قد يقلل من خطر الوفاة بسبب أمراض القلب أو السكتة الدماغية بنسبة 30%.

في محاولة لفهم تأثير النشاط اليومي على الصحة، قام باحثون من جامعة كامبريدج البريطانية، بالبحث عن عادات الانتقال من وإلى العمل الخاصة بـ 358.99 شخصًا.

ووجدت النتائج التي نشرت في دورية "القلب" أن الانتقال عن طريق المشي أو الدراجة أو وسائل النقل العام قلل بشكل كبير من خطر الإصابة بمشاكل القلب والأوعية الدموية أو الإصابة بسكتة دماغية، على عكس الانتقال بالسيارة الخاصة.

في بداية الدراسة، تم استجواب الناس حول عادات السفر، فضلا عن غيرها من السلوكيات الصحية الهامة مثل التدخين قبل متابعتها لمدة متوسطها سبع سنوات.

واعتمد حوالي 60% من المشاركين الذين انتقلوا ثلاث مرات أو أكثر في الأسبوع حصريًا على السيارة، وفي الوقت نفسه، كانت الدراجات أقل انتشارًا، حيث ذكرها ثمانية في المائة من الركاب العاديين.

وكشف تحليل البيانات أن الأشخاص الذين ينتقلون إلى عملهم بالدراجة كانوا مرتبطين بخطر بنسبة 11% للإصابة بأمراض القلب أو السكتة الدماغية، وخطر بنسبة 30% للوفاة من أمراض القلب أو السكتة الدماغية.

والأكثر من ذلك، أن الركاب الذين ينتقلون إلى عملهم من خلال وسائل النقل الجماعية، كان لديهم خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية بنسبة 43٪ أقل.

وقال مؤلفو الدراسة "ارتبطت أنماط السفر الأكثر نشاطًا بانخفاض خطر الإصابة بالأمراض القلبية الوعائية القاتلة لدى البالغين"، وأضاف "هذه رسالة مهمة للأطباء الذين ينصحون الناس حول كيفية ممارسة النشاط البدني وتقليل خطر الإصابة بالأمراض."