ads
ads

دراسة توصي بعدم استخدام الرموز التعبيرية في المراسلات لهذا السبب

رموز تعبيرية
رموز تعبيرية


أشارت دراسة حديثة إلى أن الرموز التعبيرية التي تنتشر في رسائل الواتس آب، والماسنجر، قد تقوض من فكرة تبادل المعلومات، وهي الفكرة الرئيسة لبرامج المراسلة الفورية.

وذكرت الدراسة التي أجراها باحثون في جامعة بن غوريون الإسرائيلية أن النتائج التي توصلت إليها لا تزيد من تصورات الدفء المتبادل أو تنقل الواقع بشكل جيد، فغالبا ما تكون مبالغ فيها أو تنقل صورة مزيفة للواقع، فعلى سبيل المثال، قد تكون الابتسام للمجاملة أو السخرية أو للضحك الحقيقي.

وأجرى الباحثون سلسلة من التجارب مع 549 مشاركا من 29 بلدا مختلفا، وفقا لورقة نشرت في مجلة علم النفس الاجتماعي والشخصية.

وكان على المشاركين أن يقرأوا رسائل بريد إلكتروني متعلقة بالعمل من شخص غريب ثم يقيمون دفءهم وكفاءتهم المهنية. وشملت تلك الرسائل بعض هذه الوجوه الضاحكة.

والمثير للدهشة، أنهم وجدوا أن إدراج تلك الرموز مبتسم ليس له تأثير على تصورات الناس من الدفء وخفض تصوراتهم حول المعلومة نفسها.

"كما وجدت الدراسة أنه عندما طُلب من المشاركين الرد على رسائل البريد الإلكتروني في المسائل الرسمية، كانت إجاباتهم أكثر تفصيلا، وشملت المزيد من المعلومات المتعلقة بالمحتوى عندما لم تتضمن الرسالة رموز تعبيرية .