ads
ads

دراسة تكشف عن العلاقة بين الموسيقى والجنس عند المرأة!

دراسة تكشف عن العلاقة بين الموسيقى
دراسة تكشف عن العلاقة بين الموسيقى والجنس - تعبيرية
ads


كشفت دراسة جديدة عن أن الفتيات يفضلن الرجال الذين يستمعون إلى موسيقى الراب القوية، ويعتبرهن أكثر جاذبية من الناحية الجنسية!

وأشارت إلى أن النساء ينجذبن جنسيًا إلى الرجال الذين يستمعون للموسيقى الصاخبة القوية والمثيرة.

ويرى هيلموت ليدر، أحد مؤلفي الدراسة من جامعة فيينا: " إن جاذبية الوجه هي واحدة من أهم الخصائص الفيزيائية التي يمكن أن تؤثر على اختيار الشريك"، مضيفًا: "أردنا أن نعرف كيف يمكن للموسيقى أن تغير من تلك الصورة".

وفي الدراسة، قدم الباحثون صورة لـ96 مشاركا مع مقتطفات من أغاني راب، تليها صورة للوجه من الجنس الآخر مع تعبير محايد، ثم طلب من المشاركين تقييم الوجه من حيث الجاذبية، والتعبير عما إذا كان أو لم يكن لديه رغبة في مواعدة الشخص الذي في الصورة.

ومن المثير للاهتمام أن النتائج وجدت أن النساء يصنفن الذكور على أنهم أكثر جاذبية وأكثر استعدادا لمواعدتهن عندما يتعرضن للموسيقى.

وعلى وجه الخصوص، فإن الموسيقى تعمل على تحفيز النشوة الجنسية خاصة لدى النساء، حيث إن استماعها للموسيقى أثناء مشاهدة وجه الرجال يجعلها أكثر انجذابا وميلا لممارسة الجنس، ويسعى الباحثون حاليا إلى دراسة تأثير الموسيقى على تعويض القصور من حيث الشكل البدني واللياقة البدنية عند الرجال.